صوان يطالب الرئاسي مجدداً بتوجيه قوة إلى بنغازي للفصل بين ” المتحاربين ” و إغاثة ” العالقين ” بقنفودة – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – حذر رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان من وجود بعض الأصوات التي لا تريد الإستقرار لليبيا والتي تسعى لخلط الأوراق والترويج ضد مبادرات حزبه الرامية إلى إعادة الأمن وتحقيق المصالحة في البلاد ومحاربة تنظيم “داعش” بحسب قوله.

صوان إتهم بمداخلته الهاتفية في برنامج بانوراما اليوم الذي أذيع أمس السبت عبر قناة ليبيا بانوراما جهات سياسية بالنيل من مبادرات حزبه والترويج لقضية أن “داعش” هو صنيعة الإسلام السياسي والمراهنة على تغول التنظيم في سرت والمنطقة الغربية.

و أضاف بأن مقاتلي مصراتة أفشلوا هذا الرهان عبر تصديهم لتنظيم “داعش” وقيادتهم حرب كبيرة ضد تواجده في سرت ، مبيناً بأن إنتصارات المقاتلين أزعجت المراهنين من بقايا اللجان الثورية والخصوم السياسيين المروجين لأفكار مقوضة للإستقرار.

صوان جدد دعوة حزبه لتشكيل قوة تخضع لسطلة المجلس الرئاسي للفصل بين المتحاربين في بنغازي وغيرها من المدن لضمان وصول فرق الهلال الأحمر أو الصليب الأحمر لمناطق العالقين لا سيما في منطقة قنفودة لنجدتهم وتوفير المساعدات لهم.

و جدد رئيس حزب العدالة والبناء مطالباته للمجلس الرئاسي بلعب دور أكبر في مسألة تفعيل الإتفاق السياسي مبيناً بأن أي فريقين متقاتلين غير خاضعين لسلطة المجلس يعتبران خارج الشرعية كون الإتفاق قد منح الشرعية العسكرية لهذا المجلس الرئاسي فقط.