الدغاري: الاتفاق السياسي تم إستغلاله من أطراف داخلية وخارجية لتنفيذ مؤامرة على ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أرجع عضو مجلس النواب خليفة الدغاري قيام المجلس بإلغاء قراره السابق الذي إتخذه في الـ25 من يناير من العام 2016 بشأن قبول الإتفاق السياسي شريطة إلغاء المادة الثامنة منه لكون القرار أصبح بمثابة سيف مسلط على الليبيين على حد تعبيره.

الدغاري أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج سجال الذي أذيع أمس الثلاثاء عبر قناة ليبيا روحها الوطن بأن هذا القرار قد تم إستغلاله من أطراف داخلية وخارجية كأداة لتمرير الأجندات وتنفيذ مؤامرة على ليبيا وللتدخل الأجنبي فيها والتعدي على السيادة الوطنية وإنتهاكها مشدداً في ذات الوقت على صحة جلسة مجلس النواب ليوم أمس الثلاثاء وإكتمال نصابها لكونها معلقة فيما كان عدد الحاضرين فيها أكثر من 70 عضواً.

وأقر الدغاري بوجود ضعف في أداء هيئة رئاسة مجلس النواب لاسيما في ما يتعلق بتطبيق اللائحة الداخلية ومنها ما يشدد على إتخاذ الإجراءات الإدارية بحق المتغيبين عن الجلسات لفترات طويلة مضيفاً في سياق آخر بأن قرار المجلس الأخير بتعليق مشاركته في الحوار لا يعني الإنسحاب منه مع بقاء وثيقة الحوار السياسي بعد دخول دول الجوار العربية الثلاثة مصر وتونس والجزائر على خط حل الأزمة ومن أجل الأخذ النقاط الإيجابية الموجودة في الوثيقة للإفادة منها كبداية لحوار جديد صحيح ليس فيه حجرات مغلقة في فنادق تونس والقاهرة كما كان عليه الحال إبان تولي بيرناردينو ليون مهام المبعوث الأممي على حد وصفه.