بعيرة: أعضاء مجلس النواب جميعهم داعمين للجيش لكن تغييبهم يدفعهم للإنضمام للطرف الأخر – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إعتبر عضو مجلس النواب أبو بكر بعيرة أن ما حدث بمنطقة الهلال النفطي أمر جلل ويحتم على مجلس النواب بإعتباره ممثلاً للشعب إتخاذ موقف تجاه ما يحدث لكن الآلية التي اتخذها المجلس بقراراته  تتضمن الكثير من ما وصفه بـ”الخلل” لأن قرار تعليق المشاركة في الحوار السياسي ما كان ينبغي أن يتخذ بتصويت 30 نائباً فقط وبشكل مفاجئ.

وأشار بعيرة خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “الحدث” الذي يبث عبر قناة “ليبيا الحدث” أمس الأربعاء إلى أن قرار مجلس النواب الذي تم إتخاذه بتاريخ 25 -1- 2016 قد اتخذ بشكل خاطئ حيث كان من المفترض أن يتم التعديل الدستوري وإدخال التعديلات المطلوبة ثم إتخاذ القرارات لكن مجلس النواب تسرع في ذلك الوقت واتخذ قراراً غير صحيح والآن أيضاً تسرع بإتخاذ قرار تعليق المشاركة في الحوار السياسي.

بعيرة قال أن قرار تعليق المشاركة في الحوار السياسي سيترتب عليه تبعات عديده منها قيام عدد كبير من نواب الغرب بإصدار بيان يرفضون فيه القرار ويشيرون إلى أنه قد يتم تشكيل برلمان في غرب ليبيا و يتخذ قراراته بمعزل عن البرلمان الحالي لأن طريقة اتخاذ القرارات أصبحت غير موضوعية وغير عملية بحسب قوله.

وإنتقد بعيرة قيام مجلس النواب بتعليق الجلسات لـ 5 و 6 أشهر الأمر الذي إستهجنه عدد من النواب كونه إجراء غير ديمقراطي إضافة لوجود خلل في إتخاذ القرارات داخل المجلس كعدم الإستماع لآراء العديد من النواب فيها، لافتاً إلى أن القرار في جوهره كان يجب أن يتخذ لكن الطريقة التي اتخذ فيها تثير الإستهجان وعدم الرضا وعدم الموافقة.

وفي الختام قال بعيرة أن أعضاء مجلس النواب جميعهم داعمين للجيش ومع ما يقوم به لكن تغييبهم وتحييدهم يدفعهم إلى الإنضمام للأطراف الأخرى بحسب تعبيره.