المرصد – خاص

ليبيا – بعد يومين من نشر صحيفة ” مالطا إندبندنت ” المالطية لتحقيق ترجمته و نشرته صحيفة المرصد الليبية عن واقعة قالت الصحيفة المالطية أن أبطالها ليبيين و يرأسهم مهاجر يدعى أشرف المرغني ، تواصل المعنى مع المرصد و طلب نشر رده على صفحاتها و كان له ذلك بعد التثبت قطعاً من هويته  .

وإستهل أشرف رده برواية قصته مع المرأة المغربية التى نعتها بـ ”  الساحرة و سارقة الأطفال ”  قائلاً أن اسمها ( ح ) مرجحاً أن يكون الاسم مزوراً لامتلاكها ثلاثة جوازات سفر مختلفة الجنسية كل منهم باسم مختلف مؤكداً أن أحدهم  – جواز سفر مغربي و ثانٍ ليبي و ثالث سوري.


وإتهم المرغني خصيمته ( ح )  بادارة شقة دعارة فى مالطا قائلاً بأن لها ثلاثة اطفال غير شرعيين من رجال مختلفين أكبرهم فتاة تدعى ( ن ) و عمرها 16 سنة قال أنها كانت مخطوفة في ليبيا لأن والدتها مارست النصب علي عدة أشخاص ليبيين بدعوى أنها ستستخرج ليهم فيزا مالطية، أما أطفالها الاخرين فهم ( م ) 10 سنوات و ( م ) 8 سنوات .

وأضاف “كانت متزوجة من سورى يدعى ( خ ) متحصل على الجنسية الليبية اما الثاني فيدعى ( س ) وهو ايضاً سوري متحصل على الجنسية الليبية أنجبت منه إبنها ( م )  فى مدينة الزاوية بليبيا ثم خطفته وهربت به الى تونس ثم الى مالطا حيث قامت بتسجيله هناك .


أشرف يروي ما حدث !

 

وتابع أشرف حديثه لـ المرصد قائلاً بأن خصيمته المغربية كانت تسكن بالقرب منه بمنطقة سويئي فى مالطا مؤكداً معرفته بها بالفعل وبأنه خرج معها ذات مرة فى بداية معرفتهم الى مقهى حيث صارحته باعجابها به الامر الذى قال أنه أثار إستغرابه لكونها متزوجة الا انها أجابت بالنفي وعبرت له عن رغبتها فى البقاء معه ، و ذلك وفق قوله .

بداية الخلاف والخصام ! 

وأضاف : ” تناقشنا في الموضوع فقالت انا كنت في تونس واجريت عملية لكي لا انجب اطفال لمدة خمسة سنوات وبقيت معها على علاقة لشهرين وكانت تأتي معها ابنتها ( ن ) الي بيتي وبعد مرور هذه المدة قالت لي أنها حامل بجنين وعمره  4 اسابيع فقلت لها كيف وانتي لا تنجبين اطفال لمدة 5سنوات فقالت  كذبت عليك انا أريد منك طفل فقط وتحصلت عليه ولا أريدك انت وعرضت عليها الزواج فرفضت ” .
وإستمر أشرف فى سرد روايته وقال ” :  بعد ذلك قالت لي أنها ترغب بالذهاب الى فرنسا  لكي تلد الطفل هناك لتحصل علي الأوراق الفرنسية لأن إقامتها في مالطا ستنتهي بعد عدة أشهر لكون القانون الفرنسي يعطيها وطفلها حق الإقامة والرعاية ويمنحها الجنسية وهذا ما كانت تريده مني من البداية بالظبط لذلك رفضت عرضاً آخر مني بالزواج حتى لا يكون الطفل أبن حرام ويتيم الاب وأصرت على تنفيذ فكرتها وطلبت مني ان لا أخبر أحد أنه أبني وانا والده ” .

لحظة وقوع الواقعة !

ورداً على رواية ( ح ) التى سردتها للصحافة المالطية عن إجهاض أشرف لحملها بالقوة مستعيناً برافقه قال :

” لقد تخاصمت معها واشتد بيننا الجدال فتعصبت وانفعلت وتوترت أعصابي فضربتها عدة ضربات علي بطنها ففقدت الوعي ونزفت من أسفل جسدها فخفت وربطتها على السرير وهربت لتقوم بعد ذلك بالتشهير بي فى الصحف على أنتي مجرم هارب وأنني اجهضتها قسراً ” .

المرغني : رفاقي أبرياء وطالهم التشويه 

اما فى ما يتعلق بمشاركة أصدقائه معه فى عملية الاجهاض والاعتداء العنيف على المغربية ( ح ) وفقاً لروايتها للصحيفة المالطية ، نفى أشرف هذه التهمة بالمجمل معتبراً ذلك إفتراء ظالم وكاذب على إصدقائه الذين ذكرتهم وهم طارق وعماد .

وقال : ” لقد أضرت بشرف أصدقائي وسمعتهم أمام أهلهم وكل الناس كذباً وزوراً وشهرت بهم في الصحف والمجلات وصفحات التواصل الإجتماعي بالباطل لأنهم كانوا يعيشون معي في نفس البيت ومستأجرين غرفاً منها وأؤكد ان ولا علاقة لهم بالحادث من قريب أو بعيد  ” .

وختم اشرف حديثه للمرصد قائلاً ” هذه قصتي مع الساحرة سارقة الأطفال وأقر بأنني فعلت ما فعلت معها وحدي وبدون علم أي شخص من الأشخاص الذين ذكرتهم معي ولأني لييي مسلم لا يرضى بطفل حرام ولا لنفسه واهله العار طول حياتي أتحمل مسؤلية ما فعلت أمام  آلله و عائلتي وجميع الناس ” .

____________________________

تنوه المرصد الى أنها تتحفظ فى تقريريها الخاص هذا ،  على هوية المذكورين وصورهم إحتراماً لخصوصيتهم وإكتفائها للإشارة لهم بحروف أسمائهم الاولى ، كما تؤكد بأن كافة المعلومات الواردة بالتقرير تمت بعد التواصل مع المعني كحق رد له مع تحفظه على نشر بعض المعلومات الشخصية  الخاصة به .

 

المشاركة