عضو بالمجلس الانتقالي السابق : المهدي البرغثي مشتبه بتورطه فى تسليم أبوختالة للأمريكيين سنة 2014 – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – علق عضو المجلس الوطني الانتقالي السابق المهدي كشبور على ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الامريكية  اليوم الاربعاء بالصور عن المعتقل الليبي لديها أحمد أبوختالة .

و أكد كشبور فى منشور اطلعت عليه المرصد بعد نشره له عبر صفحته الرسمية على موقع ” فيسبوك ”   أن العملية الامريكية الخاصة التي تمت فى بنغازي مطلع 2014 و انتهت بإعتقاله كانت عملية ” خطف لمواطن ليبي ” و سلم الى الولايات المتحدة .

صورة نشرتها واشنطن بوست لـ أبوختالة بعد إعتقاله فى ليبيا

و فى مفاجأة هي الاولى من نوعها حول هذا الموضوع قال كشبور : ” عملية الخطف تمت قبل عملية الكرامة وهناك شبهات واتهامات تدور حول تورط المهدي البرغثي وزير دفاع حكومة كوبلر التي يرأسها السراج بالوكالة فى هذه العملية ” .

 
و أضاف متسائلاً : ” هل هذه هي حقوق الانسان التي تتحدثون عنها ؟ وهل من وقفة لحفظ ماء وجه المواطن الليبي ” .

المهدي كشبور – عضو المجلس الوطني الانتقالي السابق – ارشيفية

و طالب كشبور فى ختام منشوره بأن لا يحدثه أحد عن التهم الموجهة الى أبوختالة قائلاً : ” حقوق الانسان مكفولة لاي شخص بغض النظر عن افعاله طبعاً ،  اذا تجاوزنا مبدء ان المتهم بريئ الى ان تثبت ادانته فحتى المدان تحفظ له كافة حقوقه ” .

يشار أن المهدي كشبور و هو محامٍ و عضو مؤسس فى أول ” مجلس عسكري للثورة ” و ” إتحاد ثوار ليبيا ” و  عضو سابق فى المجلس الوطني الانتقالي عن مدينة بنغازي التى أصدر مجلسها البلدي فى مارس 2016 بياناً أكد خلاله على أن كشبور مطلوب و آخرين للسلطات الامنية بالمدينة لتورطه فى دعم الجماعات الارهابية التي نفذت اغتيالات فى المدينة بداية باللواء عبدالفتاح يونس وزير الداخلية الاسبق  ، و ذلك فقاً لذات البيان .

المرصد – خاص