مرة أخرى .. الرياضة تجمّع ما أفسده الدهر و فرقته السياسة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – مرة أخرى تثبت الرياضة بأنها الشأن الليبي الوحيد الذي يجمع ما فرقته الحروب و الإنقسامات و السياسة على أمل أن تبقى بمنأى عن كل التجاذبات و الصراعات التي تعصف بالبلاد  .

جماهير رياضية تصدرها مشجعي نادي الأهلى طرابلس و أخرى من جماهير بقية النوادي تلاحمت فى ساحات المدن الليبية إحتفالاً و قبل ذلك أمام شاشات التلفاز فى المقاهي لمتابعة اللقاء الحاسم بين النادي الطرابلسي و نظيره الزمالك المصري .

و لم تقتصر الإحتفالات على ليبيو الداخل فقط بل إنها إمتدت من أجدابياً شرقي البلاد الى ولايات أمريكية و عواصم عربية و أوروبية أخرى حيث تقيم جاليات ليبية عديدة فى هذه المدن .

و فى طرابلس عاصمة جمهور فريق الأهلي أو كما يسميه أنصار النادي ” شعب الأهلي ” تجمهر هؤلاء إبتهاجاً رقصاً و طرباً حتى ساعات الصباح الأولى فى ” ميدان الشهداء ” غير آبهين بتردي الوضع الأمني و المعيشي فى البلاد فقد وجدوا فوزاً بالفعل يرفه عن نفوسهم .

و عوداً على بدء ، مرة أخرى تثبت الرياضة إنها القاسم الوحيد الذي يجمع حتى خصوم الرياضة نفسهم للإحتفال بفوز على فريق أجنبي صعد عبره فريق ليبي لمحفل رياضي دولي كدوري أبطال أفريقيا فيما غادر الغريم الكبير البطولة و لن يعود لها قبل عامين .

المرصد – خاص