دولي – إتصل ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” بوزيري خارجية تركيا وألمانيا الأسبوع الماضي لحثهما على حل الخلافات بشأن الزيارات لقاعدتين جويتين في تركيا والتي تأتي ضمن خلاف أوسع بين البلدين.

وكانت ألمانيا رفضت تسليم طالبي اللجوء الذين تقول تركيا إنهم ضالعون في محاولة الانقلاب العام الماضي كما تطالب برلين بالإفراج عن صحفي تركي ألماني وترفض أنقرة السماح لبرلمانيين ألمان بزيارة الجنود الألمان في قاعدتين جويتين بتركيا. بحسب ما نقلته وكالة “رويترز”.

ويشارك الجنود الألمان في بعثة مراقبة جوية لحلف شمال الأطلسي في قونية الواقعة على بعد 250 كيلومترا جنوبي أنقرة وجرى نقل القوات الألمانية المتمركزة في القاعدة الجوية الثانية في إنجيرليك إلى الأردن.

وقال حلف شمال الأطلسي، إن ستولتنبرغ اتصل بوزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل ووزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يوم الجمعة كي يطلب منهما تسوية الخلافات.

وقال متحدث باسم الحلف “نأمل أن تتمكن ألمانيا وتركيا من التوصل لموعد للزيارة يرتضيه الطرفان”.

وتتبع القوات المسلحة الألمانية البرلمان وتقول برلين إنه يجب أن يتمكن النواب من زيارة الجنود.

 

المشاركة