رياضة – طالبت المملكة العربية السعودية وخمسة بلدان عربية أخرى الاتحاد الدولي لكرة القدم بمنع قطر من تنظيم كأس العالم 2022 بزعم أن البلاد تحولت إلى “قاعدة للإرهاب” الأمر الذي يهدد أمن البطولة.

وقال السويسري جياني انفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، إن ست دول عربية تقدمت بطلب إلى (فيفا) لسحب استضافة مونديال 2022 من قطر بصفتها “دولة راعية للإرهاب”.

وقال انفانتينو لموقع “THE LOCAL”السويسري: “إن اتحادات السعودية واليمن وموريتانيا والإمارات والبحرين ومصر، تقدمت بطلبات إلى الفيفا لإعادة النظر في منح تنظيم المونديال إلى قطر، وذلك في إطار المادة 85 من لوائح الفيفا والتي تؤكد على أن سحب التنظيم ممكن في حالة الظروف غير المتوقعة والقوة القهرية”.

وأضاف رئيس الفيفا: “أكدت هذه الدول أنه إذا عارض الفيفا هذا الطلب، فإن الدول العربية ستتقدم بمقترح آخر إلى الدول الأعضاء ليتم التصويت عليه لسحب الاستضافة من قطر، كما حذرت هذه الدول في “تحذير شديد اللهجة” الاتحاد الدولي لكرة القدم من “التداعيات الأمنية الخطيرة التي ستهدد أرواح اللاعبين والمشجعين القادمين إلى قطر بصفتها حصناً للإرهاب المتطرف”.

وأكد السويسري أن “آليات فيفا القانونية ولوائحها الداخلية قد تحدثت عن هذه المشكلة بكل شفافية إلا أننا لا بد أن نصبر حتى يتم عقد الاجتماع القادم للفيفا”، موضحا أن “نقل الاستضافة من دولة قد تم اختيارها لتنظيم المونديال إلى دولة أخرى لا يعتبر أمرا غير مسبوق، فقد تم اختيار المكسيك بدلا من كولومبيا لتنظيم المونديال قبل ذلك”.

 

المشاركة