بعد مشاورات أمنية أجراها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامن نتنياهو مع قادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تقرر اليوم فتح المسجد الأقصى تدريجياً.

وقررت الحكومة الإسرائيلية إعادة فتح بوابات المسجد الأقصى والبلدة القديمة في مدينة القدس أمام المواطنين والمصلين والسياح الأجانب تدريجياً ابتداء من يوم غد الأحد.

وجاء القرار بعد اتصال هاتفي أجراه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامن نتنياهو مع كل من وزير الأمن الداخلي والمفتش العام للشرطة ورئيس جهاز المخابرات الداخلي “الشاباك” وذلك بهدف تقييم الموقف الميداني عقب عملية القدس يوم أمس الجمعة والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة فلسطينيين واثنين من أفراد الشرطة الإسرائيلية في اشتباك مسلح داخل باحات المسجد الأقصى.

كما تقرر وضع أجهزة لكشف المعادن على كافة المداخل المؤدية للمسجد الأقصى، بالإضافة الى تركيب كاميرات مراقبة جديدة الى جانب إجراءات أمنية اخرى سيعلن عنها لاحقاً.

يُذكر أن السلطات الإسرائيلية تواصل إغلاق المسجد الأقصى لليوم الثاني على التوالي وتمنع المصلين من بلوغه رداً على عملية الأمس التي نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين قرب صحن قبة الصخرة.

 

المشاركة