ليبيا – قال عضو مجلس النواب أبو بكر بعيرة إن المبادرة التي طرحها رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لإنهاء الصراع في ليبيا عبارة عن تحريك للمياه الراكدة فقط و ستنتهي في مدة قصيرة.

بعيرة إعتبر في تصريح لوكالة”سبوتنيك” الاخبارية الروسية المبادرة بأنها إعلان لفشل الوساطة الإماراتية وفشل مبادرات كل دول الجوار التي لم تستطع تحقيق تقدم ملموس في المشهد السياسي الليبي حتى الآن.

وأشار إلى أن حل الأزمة السياسية في ليبيا بيد الأطراف الأساسية في البلاد كالجيش و مجلس النواب، لافتاً إلى وجود خلافات تُغرق المصالحة والحل السياسي بين تلك المؤسسات.

وأكد عضو مجلس النواب على أن حل الأزمة السياسية و الأوضاع في ليبيا عموماً لا يتم إلا عن طريق التعاون وليس التنافس، منوهاً إلى أن نجاح أي مبادرات سياسية يحتاج إلى إرادة سياسية من كل الأطراف لتنفيذها.

وفي الختام قال إن الجيش يسيطر على بعض المناطق فقط ولا يستطيع السيطرة على كل البلاد، مشيراً إلى أن المجلس الرئاسي و الجيش و مجلس النواب هم أطراف الأزمة السياسية.

المشاركة