دولي – أعلن متحدث باسم هيئة السلامة الجوية في ألمانيا، اليوم السبت، أن طائرة ركاب مصرية تسببت في خرق طائرتين تابعتين للجيش الألماني حاجز الصوت في منطقة حدودية بين ولايتي هيسن وبافاريا.

وحسب (د.ب.أ) أوضح المتحدث أن السلطات الألمانية لم تتمكن يوم الجمعة لمدة تزيد عن خمس دقائق من الاتصال مع الطائرة المصرية، الأمر الذي جعلها تخطر القوات الجوية وفقا لما هو معمول به في هذه الحالات.

كانت الطائرتان التابعتان للجيش الألماني أقلعتا من مدينة نويبورغ في بافاريا، ولحقتا بالطائرة المصرية بسرعة كبيرة ما جعلهما تخترقان حاجز الصوت وتحدثان صوت فرقعة عاليا.

وذكرت الشرطة أنها تلقت اتصالات من مواطنين في عدة مدن، بعد أن أصيبوا بالقلق جراء هذا الصوت.

كانت الطائرة قد أقلعت من الغردقة، التي وقع بها أمس هجوم بسكين أسفر عن مقتل سائحتين ألمانيتين.

من جانبه، قال متحدث باسم سلاح الجو الألماني إن هذه الحادثة لم يكن لها تأثير على الأمر الصادر للطائرتين بتعقب الطائرة المصرية، مشيرا إلى أن الموضوع يتعلق “بمناورة روتينية”.

الطريف أن تدخل طائرتي الجيش لم يكن ضروريا إذ أن طاقم الطائرة المصرية كان قد اتصل عبر اللاسلكي بمطار مونستر/أوسنابروك حتى قبل لحاق الطائرتين بها، ومن المرجح أن الطائرة المصرية استخدمت في وقت سابق ترددا خاطئا.

 

المشاركة