سوريا – قال الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأحد إن مظاهر الخلل والفساد في سوريا لديها دائما القدرة على إيجاد ثغرات في القوانين والتغلغل في المؤسسات، مؤكداً أن الحرب السورية ساهمت في تقشي الإهمال والتقصير وسوء الإدارة.

ودعا الأسد خلال لقاء عقده مع رئيس الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش السورية آمنة الشماط إلى استئصال الفساد في سوريا وإنفاذ القانون على الجميع دون استثناء وذلك وفقاُ لوكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

وأكد الرئيس السوري أن مكافحة هذه المظاهر لا تقتصر على الحد من حالات الفساد الفردية بل يجب أن تقترن أيضاً بمراقبة أكثر فاعلية لأداء المؤسسات الحكومية والتعامل مع المقصرين والمهملين ومواجهة مثل هذه الحالات كما يجب.

 

المشاركة