دولي – جدد وزير خارجية النمسا سيباستيان كورتس رفض بلاده الشديد لأي مفاوضات مع تركيا بشأن عملية انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي، بسبب “قمع” السلطات التركية للمعارضين.

وأشار كورتس في تصريح لمجلة “نيوز” النمساوية الأسبوعية على هامش اجتماع وزراء خارجية أوروبا في بروكسل إلى أنه لا مكان لتركيا في الاتحاد الأوروبي، وأن تصريحات أردوغان الأخيرة ليست مرفوضة وحسب، بل سياساته التي ينتهجها في ضرب المعارضة وزج الآلاف في السجون وضرب الحريات هي الخطر الحقيقي، داعيا نظراءه الأوروبيين إلى “دعم موقفه ووقف المفاوضات بشكل كامل مع أنقرة”.

بدورها أشارت المجلة إلى خطاب أردوغان أمام البرلمان التركي والذي دعا فيه إلى “قطع رؤوس” معارضيه، مبينة أن ما ذكره أردوغان في خطابه ودعا إليه يشابه ما قاله متزعم تنظيم “داعش” الإرهابي “أبو بكر البغدادي” عند سيطرة إرهابييه على مدينة الموصل.

 

المشاركة