ليبيا – التقى أمس الإثنين رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج و محافظ مصرف ليبيا المركزي – طرابلس الصديق الكبير لمناقشة برنامج الإصلاحات الاقتصادية المقترحة لمواجهة تداعيات الأزمة التي تشهدها البلاد والتي تتكامل فيها السياسات التجارية والمالية والنقدية.

واستعرض الجانبين دور كل من المصرف المركزي وحكومة الوفاق الوطني في اتخاذ حزمة من القرارات والإجراءات لمعالجة أزمة الانقسام السياسي و عجز الموازنة العامة و الميزان التجاري و مراجعة سياسات الدعم وتقنينه و تعديل سعر الصرف بالإضافة لحالة الانفلات الأمني و تنظيم عمليات التجارة الخارجية و معالجة أزمة نقص السيولة.

وبدوره إستمع السراج للسيناريوهات المتوقعة و السياسات المقترحة كما ناقش الطرفان أهم العراقيل التي تقف في طريق اتخاذ الخطوات اللازمة لحل الأزمة المالية و الاقتصادية التي طالت وطأتها حياة المواطن الليبي وأثرت على معيشته اليومية.

جانب من اجتماع الصديق الكبير و عضو الرئاسي فتحي المجبري

وفي ذات السياق اجتمع الكبير مع عضو المجلس الرئاسي فتحي المجبري بحضور فريق الخبراء المختصين بإعداد حزمة السياسات الاقتصادية المقترحة ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل وذلك بإطار متابعة أعمال لجنة السياسات الاقتصادية “الآفاق والتحديات” لأعمالها،

وتم خلال الإجتماع بحث إنعكاس تلك السياسات على المتغيرات الاقتصادية المختلفة في ظل وضع إنتاج النفط و تصديره الحالي خاصة تأثير ذلك على ميزان المدفوعات و دور السياسات التجارية في دعمه ضمن إطار عام تتكامل فيه السياسات الاقتصادية الثلاث المالية و التجارية والنقدية لتحقيق أفضل النتائج الممكنة.

المشاركة