قطر – قال ريتشارد بورتشل مدير الأبحاث والتواصل في مركز “تريندز” للبحوث والاستشارات في بروكسل الثلاثاء إن هناك “دلائل ووثائق” تؤكد دعم قطر للإرهاب والجماعات المتطرفة بشكل مباشر.

وأكد بورتشل خلال ندوة بعنوان “الأزمة الخليجية وعلاقتها بأوروبا وتأثيرها عليها” وفقا لـ”سكاي نيوز” أنه “وفقا لمعلومات جمعها المركز من مؤسسات وأفراد، تعد قطر من بين الدول التي تدعم الإرهاب”.

وأضاف أنه “بينما تبذل دول مثل السعودية والإمارات والبحرين قصارى جهدها مع الأمم المتحدة والولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب، فإن قطر لا تبذل أي جهد للتعاون مع أي كان في هذا الصدد”.

وقال “إن الدول الخليجية محبطة بسبب تاريخ قطر الطويل في دعم الإرهاب”، وأضاف أنه “منذ عام 2013 وعام 2014 كان هناك اتفاقات بخصوص مكافحة الإرهاب، لم تنفذها ولم تلتزم بها قطر”.

ويشارك في الندوة -وهي أول حدث من نوعه تشهده عاصمة الاتحاد الأوروبي منذ تفجر أزمة قطر- خبراء مختصون في الأمن ومكافحة التطرف والإرهاب.

وكان الدكتور أحمد الهاملي مؤسس ورئيس مركز “تريندز” للبحوث والاستشارات قال إن المركز أعد تقريرين يتضمنان حقائق دامغة لا يمكن إنكارها توثق دعم الحكومة القطرية للتطرف والمتطرفين والإرهابيين دعما مباشرا أو غير مباشر.

وأضاف: “سنكشف بالأدلة والأسماء والحقائق ما تنكره الحكومة القطرية بشأن علاقتها بدعم وتمويل الإرهاب والتطرف”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

ويتحدث في الندوة روبرتا بونازي رئيس ومؤسس المؤسسة الأوروبية للديمقراطية، و أوليفر غويتا المدير التنفيذي ومؤسس شركة “غلوبال ستارت” المختصة في تحليل المخاطر الجيوسياسية والأمنية.

ومن المقرر أن يشارك أيضا جون دويغ عضو المؤسسة الأوروبية للديمقراطية، الذي سيتحدث عن وضع اللاجئين في أوروبا وتأثير المنافذ الإعلامية التي تروج للتطرف مثل شبكة الجزيرة القطرية.

 

المشاركة