إقتصاد – تراجعت حركة المسافرين عبر مطار أبوظبي في يونيو الماضي على أساس سنوي، بنسبة 5.3 بالمائة مقارنة بالشهر المماثل من 2016.

وقالت شركة مطارات أبوظبي (حكومية) اليوم الإثنين في بيان إن المطار تعامل مع 1.763 مليون مسافر خلال يونيو الماضي مسجلا انخفاضاً بنسبة 5.3 بالمائة في حركة المرور، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وأرجع أحمد الشامسي، الرئيس التنفيذي للعمليات بالإنابة في مطارات أبوظبي الانخفاض خلال يونيو الماضي إلى عدة عوامل منها توقف بعض الرحلات بسبب بعض الأحداث الإقليمية.

ولم يشر الشامسي إلى طبيعة الأحداث الإقليمية إلا أن التراجع يتزامن مع غلق المجال الجوي الإماراتي والسعودي والبحريمي لشركة الطيران القطرية نتيجة للأزمة القائمة بينها.

وفي 5 يونيو الماضي قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر وفرضت عليها إجراءات عقابية بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة بشدة.

وأضاف الشامسي وفق البيان: “التراجع يعود أيضاً إلى تشغيل شركات الطيران لرحلاتها الآن بشكل مباشر، فقط من وإلى أبوظبي بدون رحلات عبور.

وكانت أكثر خمس وجهات ازدحاما من مطار أبوظبي في يونيو الماضي هي: لندن وبومباي ودلهي وجدة ومانيلا، وارتفعت حركة المسافرين إلى لندن بنسبة 6 %كما ارتفعت الحركة إلى دلهي بنسبة 11 % مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وأعلنت مطارات أبوظبي (حكومية) في ذات البيان عن نمو حركة المسافرين عبر المطار بنسبة 0.7 بالمائة في النصف الأول من العام الجاري.

المشاركة