إقتصاد – ذكرت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” أن البلدان المنتجة للخام من الكارتل وخارجه أكدت أنها لا تزال ملتزمة بخفض الإنتاج لوقف أنهيار أسعار النفط وذلك في إطار اتفاق فيينا النفطي.

وجاء ذلك في إعلان للجنة الفنية التي تضم دولا في “أوبك” ومنتجين آخرين، أمس الثلاثاء بختام مؤتمر استغرق يومين في أبو ظبي.

وكانت دول “أوبك” وغيرها من منتجي النفط الآخرين أكدوا في نوفمبر خفض الإنتاج حتى مارس 2018 ما يحد من وفرة المعروض في محاولة لرفع الأسعار بعد انهيارها عام 2014.

وإثر انتعاش شهدته بعد الاتفاق انخفضت أسعار النفط دون 50 دولارا للبرميل. فقد أنتج بعض المصدرين كميات أكثر من تلك المتفق عليها في إطار اتفاق فيينا، ما يثير الشكوك حيال قدرة منظمة “أوبك” على فرض القرار.

لكن الكارتل أعلن الثلاثاء أن الدول المشاركة في اجتماع أبو ظبي “لا تزال ثابتة في التزامها تطبيق” اتفاق خفض الإنتاج الذي تم التوصل إليه في نوفمبر.

وتابع البيان أن القرارات في الاجتماع، الذي حضرته روسيا والسعودية أبرز منتجين للنفط في العالم، “ستساعد على الامتثال التام” لخفض الإنتاج.

وقالت “أوبك” الشهر الماضي إن هناك “مجالا لتحسين” تنفيذ الاتفاق، ودعت الدول التي وقعته إلى “التوصل بسرعة للامتثال التام”.

المشاركة