دولي – أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الأربعاء عن “انزعاجه الشديد” من تصاعد حدة الخطاب بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية.

يأتي ذلك على خلفية التهديدات التي أطلقتها بيونغ يانغ بشأن “استعدادها” لمهاجمة قاعدة جوية أمريكية في جزيرة “غوام” بالمحيط الهادي، وإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن أي تهديد لبلاده “سيقابل بنيران وغضب وقوة لم يشهدها العالم من قبل”.

وفي تصريحات إعلامية قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك إن “الأمين العام أبدى انزعاجا كبيرا من تصاعد الخطاب الذي شاهدناه أمس (بين واشنطن وبيونغ يانغ)”.

وأضاف من مقر المنظمة الدولية في نيويورك أن غوتيريش “قلق للغاية إزاء استمرار هذا الوضع”.

ويأتي تهديد بيونغ يانغ عقب ساعات من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن أي تهديد كوري شمالي للولايات المتحدة سيقابل بـ “نار وغضب وقوة لم يشهدها العالم من قبل”.

المشاركة