ليبيا – إعتبر عضو دائرة ورشفانة بالهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور ضو المنصوري مشروع الدستور المقدم من الهيئة طوق النجاة الوحيد لانقاذ ليبيا و إنه الضامن الوحيد لوحدتها .

و قال المنصوري مساء السبت فى منشور عبر صفحته الشخصية على موقع فيسبوك أن المسودة المقرة تضمن وحدة ليبيا وفق هوية جامعة لكل الليبيين و بأنه يؤسس للتداول السلمي على السلطة و توزيع الثروات.

وأضاف : ” الدستور يضمن إنشاء مشاريع بديلة لمناطق إنتاج الثروات الناضبة وفق إمكانياتها والتنمية المستدامة والشاملة لكل المدن والقرى الليبية و يحمي حقوق الإنسان وضمان المحاكمات العادلة وقيام الحكم المحلي على اللامركزية الموسعة ” .

وأكد عضو التأسيسية على أن المسودة نصت أيضاً على مبدأ المواطنة والمساواة مشيراً إلى أنها ليس منزهة عن الانتقاد الذي يهدف لتعديلها في المستقبل و هو حق مضمن فى ذات المسودة .

و ختم المنصوري تدوينته قائلاً : ” فى هذا الوقت الذي تمر به البلاد فإن مسودة الدستور هي الضمانة الوحيدة لقيام دولة المؤسسات الواحدة التي تساهم في رفع المعاناة عن المواطنين ” .

المرصد – خاص 

المشاركة