ليبيا – كشف تقرير إستقصائي أعدته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية نقلاً عن معلومات حصلت عليها الصحيفة عن ظلوع هاشم العبيدي شقيق الإنتحاري المهاجم لحفلة بميدان مدينة مانشستر سلمان العبيدي بالتآمر لإغتيال السفير البريطاني في ليبيا “بيتر ميليت”.  

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد أشار إلى أن هاشم العبيدي ذو الـ20 عاماً كان جزء من خلية تضم 4 رجال كانوا يخططون لإغتيال ميليت وفقاً للمعلومات التي أدلى بها مصدر بريطاني مرتبط إرتباطاً وثيقاً مع بعض المسؤولين الإستخباراتيين في ليبيا حيث أشار المصدر إلى أن المتآمرين الـ4 خططوا أيضا لقتل المبعوث الأممي السابق مارتن كوبلر ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج.

ووفقاً للمصدر فإن هاشم العبيدي وأعضاء خليته الذين تم إعتقالهم جميعا من قبل قوة مكافحة الإرهاب في ليبيا المعروفة بإسم قوة الردع الخاصة أقروا خلال التحقيقات بالتآمر لقتل ميليت فيما وجدت القوة خلال عملية إعتقال هاشم العبدي حزاماً ناسفاً معه يعتقد المحققون بأنه كان معدا لإستهداف ميليت.

وأضاف التقرير بأنه ليس من الواضح الكيفية التي كانت تخطط من خلالها هذه الخلية لإغتيال السفير البريطاني في ظل تواجد البعثة الديبلوماسية الإنجليزية في تونس لأسباب أمنية فيما شك المحققون في فرضية إستهداف ميليت خلال أحدى زياراته الدورية إلى العاصمة طرابلس مبيناً العثور على قائمة مع هاشم العبيدي فيها أسماء ميليت والسراج وكوبلر.

وتحدث التقرير عن رفض شرطة مانشستر الكبرى ووزارة الخارجية التعليق على الموضوع فيما أحجم المتحدث بإسم الحكومة البريطانية عن الإفصاح عن أي شيء لأن المعلومات تخص الجانب الإستخباري والأمني.

ترجمة المرصد : خاص

 

المشاركة