ليبيا – كشفت قناة النبأ الفضائية عن إتفاق بين الحكومة القطرية و قيادة عملية البنيان المرصوص أمس الاحد يتضمن تقديم دعمٍ فنيّ ولوجستيّ لعناصر و قوات الاخيرة .

و نقلت النبأ عن مراسلها أن وفد البنيان المرصوص طلب من وزارة الدفاع القطرية تدريب عناصر العملية في قطر، مؤكدة أن وزير الدفاع القطري خالد العطية أبدى موافقته على الطلب.

و جاء ذلك في اجتماع ضم آمر غرفة عمليات البنيان العميد بشير القاضي والناطق باسم العملية العميد محمد الغصري وعدد من قياداتها، إضافة إلى عضو المجلس البلدي مصراتة أبوبكر الهريش، مع المكلف بالملف الليبي فى قطر محمد بن ناصر آل ثاني ووزير الدفاع القطري خالد العطية ورئيس الأركان القطري غانم بن شاهين.

وأكد عضو بلدي مصراتة أبوبكر الهريش في تصريح لذات القناة أن الدعم الفني والإنساني المقدم من الحكومة القطرية لصالح العملية كان قد خفف من العبء عليها، مثنيا على فتح الدوحة باب المساعدة لليبيا في حربها على الإرهاب، وذلك وفق تعبيره.

وأضاف الهريش أن قطر قدمت خلال حرب البنيان على التنظيم خدمات عدة منها طيران الإسعاف السريع الذي يحتاجه الجرحى، مشيراً إلى أن هذا النوع من الطيران مُكلِف لليبيا إن تحملت وحدها نفقاته، كذلك إشراف الحكومة القطرية على المصابين إصابات خطيرة جراء القتال.

ولفت الهريش إلى أن عملية البنيان المرصوص التي نالت زخمًا إعلاميا كانت عملية كبيرة في محاربة الإرهاب، وأن ليبيا ليست في وضع يسمح لها بمثل هذه الحروب، مردفا أن الحمل على القوات المحاربة لتنظيم داعش ثقيل.

و بحسب النبا ستستمر زيارة وفد البنيان المرصوص لقطر مدة أربعة أيام في إطار العمل، وإعرابا من قيادة العملية عن تقديرهم لجهود الدوحة وموافقتها على طلباتهم دون تردد، وفق الهريش، فضلا عن دعمها نجاح عملية البينان واجتثاث ” الإرهاب  ” في الأراضي الليبية.

المشاركة