ليبيا – أصدرت حركة ” شباب من مصراتة ” بياناً حول  
الظروف الإنسانية و المعيشية الصعبة مع تردي الخدمات و غيابها أحيانا فى عموم ليبيا و مصراتة التي تشهد انقطاعا للماء و الكهرباء و غيابا للسيولة و البنزين و تردي للخدمات الصحية وفقاً للبيان .

و حذرت الحركة اليوم الاحد فى بيان تلقت المرصد نسخة عنه من ماحذر منه المركز الوطني الرئيسي لمكافحة الأمراض السارية و المتوطنة  بشأن احتمال انتشار مرض السل الرئوي ما يهدد بكارثة إنسانية في عموم ليبيا .

و دعا البيان كل المسؤوليين لاستشعار الخطر و إتخاذ التدابير العاجلة من أجل إنقاذ ما تبقى من ليبيا محملين مسؤولية تدهور الأوضاع للأطراف التي سببت الإنقسام السياسي و افتعلت الأزمات و الحروب ؛ و أدى دورها السلبي لانتشار الإرهاب و الفساد الإداري و المالي وذلك بحسب البيان  .

و قالت الحركة : ” إن استقرار ليبيا و إنقاذها يستوجب القضاء على الإرهاب و الفساد كما أن المصالحة الوطنية هي السبيل الوحيد لتحقيق الأمن الاجتماعي و الحفاظ على الهوية الوطنية مع رفض تجييرها من قبل بعض الأطراف السياسية”  .

و ختمت حركة شباب من مصراتة مؤكدة على أن العدو الأول لليبيين هو الإرهاب و خدمه ، و أن المصالحة الوطنية الشاملة تبدأ بعودة المهجرين بالداخل و الخارج لمدنهم و قراهم دون قيد أو شرط 

، وفقاً للبيان .

المرصد – خاص 

بيان حراك شباب من مصراتة 13 اغسطس 2017
المشاركة