ليبيا – أكدت الهيئة العامة المصرية للاستعلامات في تقرير لها نشرته أمس الإربعاء عن وجود توافق بين مصر وتشاد بشأن الملف الليبي و ذلك عقب زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى العاصمة التشادية أنجامينا .

وقالت الهيئة إن ذلك أكد في الزيارة التي قام بها السيسي إلى تشاد ضمن جولته الأفريقية الحالية، حيث تطرق الجانبان إلى مستجدات الأوضاع في ليبيا ومجالات التعاون بينهما بخصوص الأزمة الليبية، بحكم اشتراك البلدين في آلية دول الجوار الليبي، وكذا التعاون من أجل التنمية المستدامة.

و أشارت هيئة الإستعلامات المصريةأن الجانبان أكدا على أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية، وصون مقدراتها، ودعم مؤسساتها الشرعية بما يضمن تحقيق عملية السلام بين الليبيين فى الوقت الذى أشاد الرئيس التشادي إدريس ديبى إتنو، بالعمل القيادي لنظيره المصري على حل الأزمات فى إفريقيا والشرق الأوسط و لا سيما فى ليبيا .

يشار إلى أن السيسي قد باشر يوم الاثنين الماضي جولة إفريقية زار خلالها كل من تنزانيا، ورواندا، والجابون، و ختمها أمس الاربعاء بجمهورية تشاد فيما بحث خلال زياراته لهذه الدول مستجدات القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما ما يتعلق بحفظ الأمن والسلم بالقارة، أخذًا فى الاعتبار عضوية مصر الحالية بمجلس الأمن الدولى ومجلس السلم والأمن الأفريقى وفقا لما أفاد متحدث بإسم الخارجية المصرية .

 

 

المشاركة