ليبيا – أكدت القيادة العامة للجيش الليبي متابعتها و بإهتمام بالغ ماصدر عن الجنائية الدولية بشأن إتهام الرائد محمود الورفلي بارتكاب جرائم حرب إستناداً على صور و مقاطع لـ ” المتهم ” و هو يقوم بتصفيات بحق عناصر إرهابية .

و توجهت القيادة العامة فى بيانها الذي تلقت المرصد نسخة عنه من مكتب المتحدث باسمها مساء اليوم الخميس بالتحية الى المحكمة الدولية تجاه مجهوداتها لتحقيق الاستقرار و الامن المجتمعي و حماية الشعوب من ويلات الحرب و النزاعات المسلحة .

و قال البيان متوجهاً الى المحكمة : ” نحيطكم علماً بأن المتهم فى دعوتكم القضائية يخصع الان للتحقيق أمام المدعي العام العسكري فى ذات القضايا المنسوبة له فى صحيفة الدعوة و هو رهن التوقيف الان منذ تاريخ التكليف الصادر بالتحقيق من المشير خليفة حفتر فى 2 اغسطس 2017 ” .

و تابع : ” تؤكد القيادة العامة إحترامها للإتفاقيات الدولية و القانون الدولي الانساني و تعاليم الشريعة الاسلامية و قد أكد القائد العام فى عدة مناسبات و بلاغات لمنتسبي القوات المسلحة و القوة الساندة لها على ضرورة التقيد بهذه التعليمات و الأوامر الصادرة بالخصوص و منها مثلاً عدم إستيفاء الحق بالذات و احترام الحريات الشخصية و تسليم المعتقلين الارهابيين لجهات الاختصاص ” .

و شددت القيادة العامة على تبرأها من هذه الافعال و مرتكبيها لكونها لا تمثل الا من يقترفها و يكون بذلك عرضة للقانون و العقوبات الرادعة ، مطمأنة الجنائية الدولية بأن التحقيقات مع الورفلي ستسير وفقاً للقانون العسكري بما يضمن تحقيق العدالة منذ تاريخ التكليف الذي اشار له البيان .

و ختم البيان بأن المعني تم توقيفه عن العمل و إيداعه بالتوقيف على ذمة القضية مؤكدة إستعدادها للتعاون مع محكمة الجنايات و إطلاعهم على مجريات التحقيق و سير عملية المحاكمة .

المرصد – خاص 

المشاركة