فيديو | الساقزلي : موقع صحيفة المرصد يثير الفتن و يحرض على القتل و يشوه الأبرياء – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – وصف المعاون السابق لـ إسماعيل الصلابي آمر كتيبة 17 فبراير مصطفى الساقزلي مدير البرنامج الليبي للادماج حالياً صحيفة المرصد بأنها إحدى مواقع الكذب و الفتن و تشويه الأبرياء و ذلك خلال تسجيل له قال بأنه إيضاح لما تم إثارته عنه خلال الفترة الماضية .

و قال الساقزلي فى تسجيل مصور بثه السبت عبر حسابه على موقع تويتر نفسه بأنه يتعرض لحملة تشويه ممنهجة منذ عدة سنوات تقاد ضده على صفحات مواقع وسائل التواصل الاجتماعي  و أن من بين هذه المواقع التي قال أنها تثير الفتن و تحرض على سفك الدماء و القتل حتى قادت بنغازي لما هي فيه ، صحيفة المرصد مؤكداً بأن ذلك لن يثنيه عن سلك طريق المصالحة و حفظ الدماء .

‏و فى 21 يوليو الماضي نشر الساقزلي التدوينة أدناه على حسابه بموقع تويتر تحدث خلالهاعن عرض قال إنه تم تقديمه لقيادة الجيش فى مارس الماضي دون أن يسمها بإسمها و يتعلق بالوضع فى مدينة بنغازي و خاصة الألغام .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

و بدورها نشرت المرصد تقريراً بعنوان (  الساقزلي يؤكد زراعة شورى بنغازي للألغام و يكشف عن وجود خرائط لها ) قالت فيه : ” أن حديث الساقزلي عن الألغام و هو أول إقرار بموضوع الألغام من شخص يحمل صفة رسمية و مقرب من قادة شورى بنغازي ” .

و أضافت المرصد فى ذات التقرير بأن تلك الجماعات إنتهجت نهجاً منظماً فى زراعتها بمناطق سيطرتها السابقة رغم علمها بأن المدنيون سيكونون أول ضحاياها ما يعني إنها إستعملتها كورقة للتفاوض عن سلامة مقاتليها حتى و إن أودت بحياة عشرات الابرياء التي تقول إنها تقاتل لأجل حريتهم أو لإعادتهم إلى بنغازي و ذلك وفقاً لبياناتها و تصريحاتها المتكررة .

و بالعودة الى تصريح الساقزلي اليوم ، فقال بأنه تبنى مبادرة كانت تتمثل فى تسليم خرائط الالغام الى الجيش مقابل إخلاء المقاتلين و العائلات رغبة منه فى سلك نهج الحوار و رفض الاقتتال مشيراً الى أن حفتر رفض ذلك العرض ما أدى الى استمرار الحرب التي قال أن أهالي بنغازي سيندمون عليها عندما يكتشفون بأن من قُتل هم أبنائهم سواء من ” الثوار ” أو الجيش .

توضيح من المرصد 

لأن المرصد تتقيد بقواعد العمل الصحافي المهني تنشر ملحق رد السيد الساقزلي على تغريدته تلك لأنها كانت فى حينه تقريراً على صفحات موقع الصحيفة و لا سيما مع معاناة أهالي بنغازي من الالغام التي حصدت أرواح عشرات عشرات الأبرياء و بالتالي فأن من واجب أي صحافة حرة أن تقف لجانبهم و تتبني قضيتهم و هذا ما قامت به الصحيفة.

أما فيما يتعلق بإتهامات و نعوت السيد الساقزلي لـ المرصد بالإفتراء و الكذب و الفتنة بل و حتى التحريض على القتل مع أنها تداولت موضوع تغريدته أسوة ببقية المواقع و الصحف و القنوات و بطرح مهني متوازن ، و لأن العشرات من متابعينا و لهم كل الاحترام طالبوا بالرد و التوضيح ، تؤكد الصحيفة بأنها تنأى بنفسها عن الدخول فى أي جدل عقيم أو الرد على الإتهامات التي تصدر من شخصيات بعينها بل و بأنها لن تطالب مطلقيها حتى بتقديم دليل لإثباتها ، و تعتبرها كأنها لم تكن و لا ترى لها أي قيمة أو وزن ؛ كما تؤكد أيضا و إنطلاقا من واقع مسؤولياتها الاخلاقية استمرار تبنيها و متابعتها لقضية الالغام و ما أزهقته من أرواح و ما مزقت من أجساد بريئة طاهرة تسبب فى إزهاقها الإرهاب و داعميه و منظريه و المتسترين عليه.

المرصد – خاص