غارات جوية تستهدف ” هدف متحرك ” شرق وادي الآجال جنوبي ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكدت مصادر أمنية متطابقة و رفيعة المستوى تعرض منطقة صحراوية جبلية وعرة جنوبي غرب مدينة سبها جنوب البلاد لغارات جوية ظهر أمس السبت إستهدفت مجموعات مسلحة تتحرك فى المنطقة .

و قالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها لـ المرصد أن الغارات التي نفذتها طائرات يرجح بأنها أجنبية إستهدفت منطقة تتوسط منطقة غدوة الى الغرب مع وادي الآجال المعروف باسم ( وادي الحياة ) و جنوباً مع مدينة مرزق و بأنها تمت بعد أيام من تحليق مكثف لطيران إستطلاع فى أجواء المنطقة و مناطق مختلفة من الجنوب .

و رجحت بأن الهدف المستهدف كان عبارة عن رتل لمسلحي تنظيم القاعدة و المعارضة التشادية و هما أكثر المجموعات نشاطاً فى تلك المنطقة و بدرجة أكثر من نشاط تنظيم داعش فى الوقت الذي لم يتسنى فيه الوصول للموقع اليوم بسبب وجود مخاطر .

محيط الموقع المستهدف – إنفوجرافيك – المرصد

و أضافت ذات المصادر بأن دوي الانفجارات سمع صداه فى قرية غدوة التي تبعد عن نقطة الإستهداف أكثر من 40 كم الى الشرق دون أن يستطيع السكان تحديد مصدره .

و كانت تقارير متطابقة قد تحدثت عن ثلاثة غارات أخرى  سبقت هذه الغارة بيومين و تحديداً يوم 7 سبتمبر الجاري و إستهدفت موقعاً جنوب منطقة أوباري .

و رجحت هذه التقارير أن تكون الغارات من تنفيذ سلاح الجو الفرنسي إنطلاقاً من قاعدة ماداما العسكرية الفرنسية الواقعة فى النيجر على بعد أقل من 200 كم عن الحدود الليبية .

قاعدة ماداما الفرنسية – قوقل مابس – المرصد

و تقول فرنسا متذ سنوات أن هدف إنشاء هذه القاعدة هو منع الجماعات الجهادية من محاولة التجمع و تعتبرها القيادات العسكرية الفرنسية كواحدة من اكثر المواقع تقدما في الحرب التي تخوضها فرنسا ضد الارهاب، فيما يعرف بعملية ” برخان ”  .

و تضيف باريس بأن المهمات الرئيسية لقاعدة ماداما هي المراقبة المستمرة للمسالك والطرقات، وتجميع المعلومات والتنسيق مع دول التشاد والنيجر، والتي تقوم إلى حد الآن بالدور الفعلي في مواجهة الجماعات الارهابية على الضفة الأخرى للحدود مع ليبيا

جانب من المنازل التابعة لـ ” أبوطلحة ” و التى قصفتها طائرات يرجح بأنها فرنسية بمنطقة القرضة جنوب البلاد

و لم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن تنفيذ هذه الغارات بما فى ذلك باريس ، بعد مضي أكثر من 10 أشهر عن غارة مشابهة إستهدفت و لأول مرة هدفاً فى منطقة آهلة بالسكان تمثل فى إستهداف منزلين فى منطقة القرضة الشاطئ يعودان للقيادي الليبي فى تنظيم القاعدة عبدالمنعم سالم  الحسناوي المكنى ” أبوطلحة ” .

المرصد – خاص