ليبيا – قال عضو  “الأمانة العامة لعلماء المسلمين” علي الصلابي إن مشاركة مصر والإمارات في اجتماع لندن تمثل رسالة سلبية إلى الليبيين.

وقال الصلابي في تصريحات لموقع “القدس برس” المقرب من جماعة الإخوان المسلمين : ” لا شك أن اجتماع لندن بمشاركة المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا، يحمل أهمية كبرى، ويعكس انشغال العالم بليبيا، لكن هذا الاهتمام لا يبدو جديا لأنه أشرك في أعماله كلا من مصر  والإمارات وكلاهما أصبح طرفا معادياً ليس للثورة الليبية فحسب، بل وللشعب الليبي”.

و تابع : ” إن كان لا بد من إشراك الأطراف الإقليمية ذات المصلحة في المصالحة الليبية، فإنه كان الأجدر إشراك تونس والجزائر والمغرب، التي استضافت اجتماعات الصخيرات وأسست لحكومة الوفاق التي تشارك اليوم في اجتماعات لندن”.

ورأى الصلابي أن أي طريق غير التوجه إلى مصالحة حقيقية يقول فيها الشعب الليبي كلمته عبر انتخابات حرة ونزيهة وشفافة يشرف عليها القضاء الليبي، تفرز برلماناً وقيادة سياسية شرعية، تشرف على مرحلة انتقالية نحو تأسيس الدولة الديمقراطية، أي طريق غير ذلك لن يكون إلا من قبيل إضاعة الوقت، وتآمرا على الشعب الليبي الذي دفع ثمن ثورته غاليا”، على
حد تعبيره.

يشار إلى أن العاصمة البريطانية لندن تستضيف الخميس و الجمعة اجتماعاً وزارياً سداسياً بشأن الأزمة في ليبيا يهدف الى التعرف على رؤية المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، حول آخر مستجدات الوضع في البلاد، والاطلاع على نتائج المشاورات التي قام بها مع الأطراف الليبية المختلفة.

المشاركة