ليبيا – أكد العضو المستقل في هيئة الحوار الشريف الوافي وجود حالة من إطالة الوقت فيما يتعلق بمسيرة الحوار السياسي بعد أن تم الإتفاق في وقت سابق على التعديلات المطلوبة في الإتفاق السياسي وأهمها إنشاء مجلس رئاسي من 3 أشخاص وحذف المادة الـ8.

الوافي أوضح في تصريح صحفي لقناة ليبيا روحها الوطن أمس الجمعة تابعته صحيفة المرصد بأن مجلس النواب يتعامل مع جزء من الإتفاق السياسي ويعترف بمجلس الدولة فيما لا يعترف بالجزء الآخر وهو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وهو ما يمثل حالة من دخول البرلمان في المتاهة مشيراً إلى أنه ما زال يرى في مجلس الدولة مجلساً غير شرعي لأن مجلس النواب لم يقم بعد بتضمين الإتفاق في الإعلان الدستوري.

وإتهم الوافي مجلس النواب بتعطيل ما تم إنجازه من عمل لهيئة الحوار لاسيما بعد أن تم مخاطبتهم من قبل المبعوث الأممي السابق مارتن كوبلر وهو ما يحتم على المجلس تسريع وتيرة اللقاءات مع مجلس الدولة متمنياً أن يتم الذهاب إلى الإنتخابات القادمة بأسرع وقت ممكن لأن ما من أحد له الحق بالبقاء في المشهد لفترة غير معلومة أو العمل على الإستيلاء على البلاد.

 

المشاركة