ليبيا – أكد الرئيس السابق للجنة الأمنية المقرب من لجنة الترتيبات الأمنية المنبثقة عن الإتفاق السياسي هاشم بشر أن هناك فرق بين حق التظاهر السلمي واستغلال هذا الحق لزعزعة الأمن في طرابلس.

بشر قال في تصريح لشبكة الرائد الاخبارية اليوم الاحد بأنه يرفض خروج التظاهرات في العاصمة لتحقيق ما وصفه بـ” المشاريع الفاشلة” على حد قوله.

يشار الى أن المرشح السابق لرئاسة الوزراء عبدالباسط اقطيط قد دعا أهالي مدينة طرابلس للخروج يوم 25 سبتمر الجاري للتظاهر في ميدان الشهداء للاحتجاج على تردى الاوضاع المعيشية وعلى طريقة إدارة الدولة من قبل حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج.

المشاركة