ليبيا – أكدت كتيبة ثوار طرابلس في بيان لها اليوم الاحد أنها لازالت على العهد ماضية و لـ”ثورة 17 فبراير” وفية ثابتة ، مبينةً بأنها لن تسمح لمن خرجوا في وضح النهار ومن أوسع الأبواب ان يعودوا في جنح الليل او من نوافذ لم تفتح لأغراضهم ومآربهم بحسب نص البيان.

كتيبة ثوار طرابلس حذرت في بيانها الذي نشره آمرها هيثم التاجوري على صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك” واطلعت عليه المرصد كل من يحاول المساس بأمن طرابلس وسلامة ساكنيها تحت اي مسمى او شعار ، معتبرةً أن العزف على وتر الاحوال المعيشية او هموم المواطن لم يعد ينطلي على عامة الناس.

وأضاف البيان :” بل أن واقع الناس يتطلب معالجة الأوضاع بحكمة وحلول واقعية تعود عليهم بالنفع ولا تزيد الاحوال سوءاً كما ينبغي لمن يتصدر أو يصدر الحلول للوطن ان يعايش معاناة احوال الناس والسكنى معهم ويكابد الهم والمشقة معهم “.

واعتبر البيان أن الدعوة للتظاهر والخروج للميادين تحت مسمى حرية التعبير و حق التظاهر السلمي الغرض منه الخروج على النظام العام وارباك المشهد الأمني وزعزعة الأوضاع ليتسنى لمن وصفهم بـ” المنهزمين والمخادعين” الوصول الى “مآربهم “، مؤكداً أن الكتيبة لن تسمح بهذا الامر ولن تدع أمن العاصمة رهينة من وصفهم بـ” سفهاء الأحلام وأدعياء الوطنية والاقتصاد والنظام” وهم ابعد مايكونون عن كل ذلك .

واختتمت الكتيبة بيانها بدعوة كل مؤسسات الدولة النظامية الى التكاثف لحفظ الأمن والنظام والعمل لراحة المواطن وبث الطمأنينة والاستقرار .

يشار الى أن المرشح السابق لرئاسة الوزراء عبدالباسط اقطيط قد دعا أهالي مدينة طرابلس للخروج يوم 25 سبتمر الجاري للتظاهر في ميدان الشهداء للاحتجاج على تردى الاوضاع المعيشية وعلى طريقة إدارة الدولة من قبل حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج.

المشاركة