ليبيا – فند مدير الإدارة العامة لأمن السواحل رئيس غرفة العمليات الليبية الايطالية المشتركة العقيد طارق شنبور ماتناولته بعض وسائل الاعلام من إقامة معسكرات إيطالية في الجنوب الليبي عقب اجتماع اللجنة الليبية الإيطالية المشتركة لمكافحة الهجرة غير الشرعية والتهريب الذي انعقد في العاصمة الايطالية روما يوم الجمعة الماضي .

شنبور أوضح وفقاً لإدارة التواصل و الإعلام التابعة للمجلس الرئاسي أن الاجتماع في روما إستعراض الاحتياجات التي تساعد إدارة أمن السواحل في تنفيذ المهام الموكلة لها في مكافحة الهجرة غير الشرعية والتهريب ودعم مراكز مكافحة الهجرة في المناطق الجنوبية الحدودية والمجالس البلدية وفق الخطط التي وضعتها الجهات ذات العلاقة وليس اقامة معسكرات كما اعلنت وسائل الاعلام حسب قوله.

وأكد على أنه تم الإتفاق خلال الاجتماع بالبدء الفعلي لتدريب منتسبي الإدارة العامة لأمن السواحل وفق قرار المجلس الرئاسي الصادر خلال اليومين الماضيين.

يشار الى أن اجتماع اللجنة الليبية الإيطالية المشتركة لمكافحة الهجرة غير الشرعية والتهريب الذي انعقد في العاصمة الايطالية روما حضره كل من وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي ووكيل وزارة داخلية الوفاق عبدالسلام عاشور والقائم بأعمال السفارة الليبية في روما ورئيس وأعضاء اللجنة الليبية الإيطالية المشتركة لمكافحة الهجرة غير الشرعية والتهريب وممثلي عن المنظمات الدولية وعدد من ضباط وزارة الداخلية والدفاع الإيطالية.

المشاركة