ليبيا – أصدرت غرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة صبراتة بياناً بشأن قيام من “مجموعة مسلحة” من مدينة الجميل تمتهن اﻹجرام وكانت تناصر من وصفته بـ”المجرم الهارب العمو” بإطلاق النار على سيارة كانت تقل آمر كتيبة زلطن المساندة للغرفة محمد القاضي ومعه 3 من رفاقه.

البيان الذي صدر اليوم الأربعاء وحمل عنوان “هذه أفعال المجرمين” ونشره المكتب الاعلامي للغرفة وتابعته صحيفة المرصد أشار إلى هذا الحادث قاد إلى مقتل القاضي وإصابة رفاقه بإصابات مختلفة نقلوا على إثرها لتلقي العلاج مترحماً في ذات الوقت على الأخير مع دعوة الله أن يتقبله مع من عنده من “الشهداء” والشفاء للجرحى عاجلاً غير آجل على حد تعبير البيان.

وأدان البيان بشدة ما وصفه بـ “الجريمة النكراء” مع دعوة المسؤولين واﻷعيان بمدينة الجميل إلى تحمل مسؤولياتهم في القبض على هؤﻻء “المجرمين” وتقديمهم للعدالة متعهداً بعدم السكوت على الجناة والسعي إلى ملاحقتهم والقصاص منهم إذا لم يقم المسؤولون والأعيان بدورهم.

المشاركة