ليبيا – أصدر أهالي ضحايا و جرحى و مفقودي مجزرة قاعدة براك الجوية بياناً أكدو فيه متابعتهم و بكل قلق وغضب محاولات المرشح السابق لرئاسة الوزراء عبدالباسط اقطيط من الدخول الى مناطق الجنوب و خاصة مدينة سبها .

و ندد البيان الذي نشره عدد من النشطاء و ذوي ضحايا المجزرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بـ اقطيط معتبرين أن هدفه من زيارة الجنوب هو نفث السموم و لإستكمال ما قالو إنها ألاعيب يمارسها دون أي ما خجل من مساندته و دعمه و تحالفه مع الجماعة الارهابية التي أشارو الى أنها تورطت فى تلك المجزرة البشعة بقتل أبنائهم و يتمت الاطفال و رمّلت النساء و أغلقت بيوتاً كانت عامرة ،  وذلك وفقاً للبيان .

و أضاف : ” لقد شاهدنا عبدالباسط اقطيط فى طرابلس يوم 25 – 9 – 2017 و هو محمولاً على أكتاف عناصر هذه الجماعة القاتلة الارهابية المسماة سرايا الدفاع عن بنغازي و شاهدناه بعد ذلك فى مصراتة رفقة عناصر من العصابة المسماة القوة الثالثة الارهابية التي يترأسها المجرم جمال التريكي و تبين لنا و بكل وضوح أنه ليس سوى واجهة جديدة لهذه التنظيمات الارهابية التي تحالف معها و اعلنت دعمها له و على رأسهم كبيرهم مفتي الدم الصادق الغرياني ” و ذلك بحسب نص البيان .

و إعتبر أهالي ” شهداء و جرحى و مفقودي ” مجزرة براك الشاطي محاولات اقطيط لدخول الجنوب إبتزازاً لهم اعربو عن رفضهم له و بكل قوة و أضاف البيان : ” حذرنا المدعو و القائمين على حراكه المزعوم من نقل تحركاتهم الى مناطق فزان و تكلل ذلك بإلغاء مظاهرتهم المزعومة التي حشدو لها المال و المجرمين و الارهابيين من كل حدب و صوب مع بعض البسطاء الذين غرر بهم هذا الدعي ” .

و حذر البيان كل من عبد الباسط اقطيط و المتحالفين معه من الذين وصفهم بـ ” المجرمين و القتلة و سافكي الدماء ”  من محاولة إستفزاز الاهالى مؤكدين بأن اقطيط غير مرحب به فى مناطقهم لا اليوم و لا غداً كما اعربوا عن شكرهم لكافة كافة أهالي فزان بكل قبائلها و مكوناتها على وقوفهم معهم و مساندتهم عبر عدم الانجرار وراء ما أسموها ” الدعوات المشبوهة ” و إيصالهم رسالة منذ أيام للمشبوه و من معه بأنهم غير مرحب بهم فى سبها ، و ذلك فى إشارة منهم لـ اقطيط و مرافقيه  .

‎و دعا أهالي ضحايا مجزرة براك كافة الليبيين الى الوقوف صفاً واحداً ضد مؤامرات محاولة اعادة انتاج الارهاب تحت حجج و شعارات مختلفة أبرزها اللعب على وتر المعاناة الاقتصادية و ذلك وفقاً لنص البيان .

يشار الى أن إقطيط كان قد ألغى اليوم مظاهرة دعا لها منذ اكثر من اسبوع فى مدينة سبها لـ ” أسباب إدارية ”  و ذلك عقب التظاهرة المتعثرة التي دعا لها فى غريان و شارك فيها 50 شخص بحسب تقديرات بينتها صور و مقاطع فيديو وردت عبر قناتي النبأ و التناصح بعد تغطيتهما المكثفة لها يوم الخميس الماضي  .

المرصد – خاص

المشاركة