ليبيا – أرجع رئيس النقابة الأساسية بالشركة الليبية للخدمات الأرضية حسن التائب تأخر تسليم رواتب العاملين إلى أزمات سياسية تسببت بتوقف مطار طرابلس ما أثر على الموارد المالية المتأتية من تقديم الخدمات للشركات الخارجية ومنها الشركات الألمانية والإيطالية.

التائب أوضح في تصريح صحفي لقناة التناصح أمس الإثنين تابعته صحيفة المرصد بأن الشركة ناشدت المسؤولين ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج لإيجاد حل لموضوع الرواتب من دون جدوى على الرغم من قيام السراج بإرسال رسالة إلى وزارة مواصلات الوفاق لصرفها حيث أكدت الأخيرة إستعدادها لصرف رواتب شهر سبتمبر الماضي فقط فيما تطالب الشركة بكافة رواتب الأشهر الـ16 الماضية التي تستحقها.

وأضاف بأن الشركة تضررت كثيرا خلال العامين 2011 و2014 وتوجد على ما يبدو نوايا من الشركة الليبية الإفريقية القابضة للطيران التابعة لوزارة مواصلات الوفاق والتي تتبعها الشركة الليبية للخدمات الأرضية بعدم حل أزمة الرواتب وتقديم أي شيء من الدولة لها فيما تم تقديم ذلك للشركة الإفريقية وقد يكون ذلك بسبب سوء إدارتها على الرغم من تحمل شركة الخدمات الأرضية مسؤولية تقديم الخدمات لـ15 مطارا في ليبيا ومنها مطار مصراتة.

 

 

 

 

المشاركة