ليبيا – أعرب المجلس الرئاسي في بيان له عن أسفه لما وصفه بـ”التصرفات غير المسؤولة” التى تحاول اجهاض جهود حكومة الوفاق لرفع المعاناة عن المواطنين ، مضيفاً بأنه كل ما تقدم خطوة الى الامام يحاول البعض اعادتهم للمربع الاول بقرارات وصفها بـ”العبثية” تؤثر سلباً على معيشة المواطنين.

وأضاف الرئاسي في بيانه الذي تلقت المرصد نسخة منه بأن ” عبدالرازق اناظوري” (رئيس الاركان العامة الفريق الناظوري) و”عبدالله الثني” (رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني) قد اتخذا قرارات وصفها بـ”الجائرة” بعزل وتوقيف ومعاقبة عمداء البلديات ومسؤوليها وكل الذين يتواصلون مع حكومة الوفاق ، معتبراً أن هذا انتهاك لإحدى الثوابت الوطنية التى يجمع عليها الليبيون وهي الوحدة الوطنية بحسب نص البيان.

وأضاف :” ان حكومة الوفاق تبذل جهودها لتقديم الخدمات للمواطنين في مختلف انحاء الوطن غربا وشرقاً وشمالا وجنوبا دون تمييز او استثناء تأكيداً لموقف الرئاسي الداعي الى فصل الصراع السياسي عن توفير الخدمات”.

واستهجن الرئاسي في بيانه الذي نشره مكتب السراج الاعلامي مثل هذه القرارات التى اعتبرها تعرقل مسيرة التوافق وتعمق الانقسام وتنتهك حقوق المواطن الاساسية ، محملاً كل من اتخذ هذه القرارات مسؤولية تردي الاوضاع المعيشية فيما وصفه بـ” شرقنا الحبيب”.

وأكد الرئاسي في ختام بيانه على أنه عاقد العزم على مواصلة تقديم ما يمكنه من خدمات عبر حكومة الوفاق للمواطنين كافة ، مبيناً بأنه لن تمنعه ما وصفها بـ”القرارات الجائرة ” عن أداء واجبه الوطني تجاه المواطنين .

 

المشاركة