ليبيا – نشر مدير مكتب الاعلام و النشر بشركة ليبيا للإتصالات ىالتقنية فى طرابلس مراد بلال رداً  شخصيا منه حول إستخدام ” وكالة بشرى ” الذراع الاعلامى لسراياً بنغازي موقعاً يحمل إمتداداً صادر عن الشركة التي قال أنها كفيلة بدورها للرد على الموضوع.

و قال بلال عبر صفحته الشخصية على فيسبوك رداً على مانشرته المرصد بالخصوص ، أن موقع فيسبوك مثلاً به عدة صفحات وحسابات تخالف شروط ولوائح إستخدام الموقع الذي لا يتهمه أحد بالتالي بالضلوع في المحتوى المخالف فيما يتيح ميزة التبليغ للنظر واتخاذ ما يلزم.

و أضاف : ” بالمثل، تعد ليبيا للاتصالات والتقنية مسؤولة عن إدارة تسجيل اسم النطاق الوطني، لكنها تحتكر حصرا تسجيل الاسماء ذات الحروف الثلاث فأقل .

و تابع : ” الشركة تتيح تسجيل بقية الأسماء عبر وكلاء بعضهم يسوقه حتى خارج ليبيا، عبر تعاقد يوضح شروط تسويقها، دون أن تنسى تقديم عنوان للتبليغ عن أي محتوى سيء وهو filter@ltt.ly “ .

و كشف بلال بأن عدد المواقع المسجلة يقدر بعشرات الآلاف، مؤكداً عدم قدرة الشركة على متابعتها بالكامل، مع إستطاعتها حجب مايتم التبليغ عنه ويثبت مخالفته .

و ختم مدير قسم إعلام شركة ليبيا للاتصالات والتقنية منشوره موجهاً تساؤلات لصحيفة المرصد و بعض الصحفيين الذين تداولو الموضوع لعدم إبلاغهم والصحيفة على موقع بشرى قبل نشر الموضوع قائلاً : ” هل قمتم بالتبليغ عن الموقع؟ هل أقمتم الحجة على الشركة؟ أم أن شيطنة الآخر أصبح هاجسا ودليلا لا يستوجب البينة والدليل بالمطلق! واخيرا، هل تمتلكون ثقافة الاعتذار؟ ” .

يشار الى أن وكالة بشرى الاعلامية الذراع الاعلامي لسرايا بنغازي المصنفة ” خليجياً ومصرياً كوسيلة إعلامية إرهابية ” و أمريكياً كتنظيم إرهابي مرتبط بتنظيم القاعدة ، ومحلياً كتنظيم إرهابي مسلح خارج عن شرعية كل السلطات الموجودة فى ليبيا ، قد أطلقت موقعاً إلكترونياً يحوي مواداً إعلامية جهادية و تحريضية تحث على مفهوم ” الجهاد ” و العنف و استخدام السلاح و المتفجرات فى مدينة بنغازي وغيرها من المناطق عبر استخدام نطاق LY. قبل أن يغلق الموقع بعد إنتشار خبر إطلاق موقعه مساء اليوم وذلك لأسباب لم تتضح بعد .

المرصد

 

المشاركة