ليبيا – بعث مكتب رئاسة مجلس النواب رسالة إلى المبعوث الأممي غسان سلامة تمحورت حول مبادرة البعثة الأممية لتعديل نقاط الخلاف في الإتفاق السياسي والتي أتت إستكمالاً لما وصلت إليه لجنتي الصياغة التابعتين للمجلس ومجلس الدولة خلال حوار تونس.

الرسالة التي صدرت اليوم الأربعاء وحصلت صحيفة المرصد على نسخة منها أشار فيها المكتب إلى موافقة مجلس النواب على المبادرة بجلسته المنعقدة في الـ21 من نوفمبر الماضي وعدم تلقي المجلس أي رد من طرف سلامة بشأن الخطوة القادمة بعد هذه الموافقة وهو الأمر الذي يعد محل إستغراب في ظل ما وصلت إليه الأوضاع الإقتصادية والأمنية في البلاد.

وأكدت الرسالة بأن مجلس النواب وإلتزاما منه بالمسار السلمي لحل الأزمة وضرورة الإسراع في إيجاد حل ينهي الإنقسام بمؤسسات الدولة ويرفع المعاناة عن كاهل المواطن يطالب البعثة وبشكل عاجل بتحديد موقفها مما تم إقراره من طرفه وما سيتم إتخاذه من إجراءات في حال إستمرار رفض الطرف الآخر للمبادرة مبينةً بأن المجلس وبصفته السلطة التشريعية العليا في البلاد يعلم سلامة بأنه لن يقبل بإستمرار هذا الوضع وسيضطر لإتخاذ خطوات من جانبه.

 

 

 

 

 

 

المشاركة