ليبيا – اجتمع رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني أمس الأربعاء بمقر الحكومة في منطقة قرنادة مع وكيل وزارة الداخلية وعدد من مسؤولي الوزارة.

وحضر الاجتماع الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية و مدير مكتب الوزير و مدير أمن كل من “درج واجدابيا وجنوب شرق اجدابيا ورأس لانوف وسرت وبن وليد” ومدير الادارة المالية بالوزارة ومدير إدارة الإمداد ومدير ادارة الاتصالات بالوزارة.

وناقش الثني مع الحاضرين وفقاً للموقع الرسمي للحكومة مشاكل أسر الضحايا والجرحى وأصدر تعليماته بصرف مرتباتهم من الإدارة المالية إلى حين تسوية وضعهم المالي.

وأكد على ضرورة صرف مبلغ 500 دينار لضحايا هيئة الشرطه تعزية فورية و صرف مخصصات التموين والنثريات لكافة المديريات.

الثني أصدر تعليماته إلى مدير الإدارة العامة للاتصالات لتجهيز مديريات الأمن بأجهزة الاتصالات الطويلة وقصيرة المدى حسب المتوفر.

ونوّه الى خطورة المنافذ البريه والبحرية والجويه وما يصاحبها من ضعف في الأجهزة الأمنيه، مطالباً الزيادة في الحرص الأمني و إحكام السيطرة لمنع التهريب بصفة عامة وتجارة المخدرات بصفة خاصة.

ودعا رئيس الحكومة المؤقتة مدراء الامن الحاضرين لضرورة تسوية أوضاعهم المالية والادارية وتقديم تقارير فنيه بخصوص السيارات المتعطلة والأجهزة التي تحتاج الى صيانة.

المشاركة