ليبيا – وصل مساء الخميس إلى طرابلس قادماً من ألمانيا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج والوفد المرافق له.

وكان في استقباله في مطار معيتيقة الدولي بحسب إيجاز صحفي عن مكتبه الاعلامي عضوي الرئاسي أحمد معيتيق وأحمد حمزة وعدد من الوزراء ووكلاء الوزارات وأعضاء مجلس النواب و ” حشد من الشخصيات والفعاليات السياسية والاجتماعية وقيادات عسكرية وأمنية حيث عزف النشيد الوطني واستعرض فيهم السراج حرس الشرف وذلك بحسب نص الايجاز ” .

وتحدث السراج لمستقبليه عن النتائج التي وصفها بالايجابية لجولته وما قال أنه وجده لدى القيادات التي التقاها من دعم لحكومة الوفاق الوطني ولمسار التوافق في ليبيا وتفهمهم للظرف الصعب الذي تمر به البلاد وما أبدوه من حرص على تنمية العلاقات ومساعدة ليبيا على اجتياز الأزمة الراهنة ، وصولا إلى دولة مدنية ديمقراطية ، وذلك على حد وصفه .

وأوضح السراج للمستقبلين عدد من أوجه التعاون التي قال انه بحثها وستساهم في حل المختنقات التي تواجه مرافق الاساسية بما يخفف من معاناة المواطنين، كما تطرق الى ملف الهجرة الذي ناقش أبعاده المختلفة وما أبدته الدول التي زارها من تفهم للموقف الليبي ، وذلك بحسب قوله .

وكان السراج وبحسب مكتبه الاعلامي أيضاً ، قد اختتم الخميس زيارة عمل قصيرة إلى ألمانيا التقى خلالها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل .

و ختم المكتب بأن زيارة السراج إلى ألمانيا كانت في طريق عودته من واشنطن التي أجرى فيها محادثات مع الرئيس الأمريكي وعدد من الوزراء وأعضاء في الكونغرس اضافة لحضوره قبل ذلك أعمال القمة الأوروبية الأفريقية بأبيدجان عاصمة ساحل العاج يوم 28 نوفمبر الماضي تاريخ مغادرته للبلاد قبل عشرة أيام .

المرصد – متابعات

المشاركة