ليبيا – أدان وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة المؤقتة محمد الدايري “العمل الاجرامي” الذي قال انه يهدف لزعزعة الأمن القومي الليبي وذلك فى إشارة منه لواقعة ضبط  اليونان للسفينة المحملة من تركيا بالمتفجرات الى ليبيا .

و فى تصريح لـ المرصد أدان الدايري إرسال تركيا عدد 29 حاوية تضم مواد منها نترات الأمونيوم وأجهزة تفجير غير كهربائية و11 خزانا فارغا لغاز البترول المسال من تركيا .

و قال الدايري أن الأميرال اليوناني يوانيس أرجيريو آمر خفر السواحل اليوناني قد أكد أمس الأربعاء بعد اعتراض السفينة المحملة في جزيرة كريت اليونانية ان المواد المذكورة كانت في طريقها إلى ليبيا وانه يمكن استخدامها في صناعة قنابل لتنفيذ عمليات ارهابية.

وأضاف : ” أن تركيا تجدد اليوم الدليل علي انها داعمة للارهاب في ليبيا، وعلي عدم صدق نواياها المعلنة في دعم العملية السياسية والاستقرار السياسي في بلادنا ” .

وتابع : الوقت الذي نحيي فيه الحكومة اليونانية علي موقفها المآزر لبلادنا والمناهض لمخططات قوي الشر في الشرق الأوسط لنؤكد ان الامم المتحدة ومنظمة حلف الناتو و والمنظمات الإقليمية كمنظمة التعاون الاسلامي وجامعة الدول العربية مدعوة جميعها الي تحديد موقفها من هذا الدعم التركي الصارخ للارهاب في بلادنا ” .

و فى ختام حديثه طالب الدايري كافة هذه المنظمات الدولية باتخاذ خطوات حاسمة وملموسة من اجل وضع حد للانتهاكات التركية للامن القومي الليبي .

المرصد – خاص

المشاركة