بعد الهجوم على منزله في طرابلس.. البرغثي: هذا العمل لن يزيدنا إلا إصراراً على التمسك بمواقفنا
آخر الاخبار

ليبيا – إستنكر المرشح لحقيبة الدفاع بحكومة الوفاق الموقوف عن العمل المهدي البرغثي بأشد العبارات الإعتداء الجبان الذي تعرض له منزله الكائن بمنطقة جنزور أمس الجمعة والذي نتج عنه بعض الأضرار المادية التي لحقت بالمنزل.

وأكد البرغثي في بيان له تلقت المرصد نسخة منه على أن هذه الهجمات التي قامت بها جماعات خارجة عن القانون بهدف الترهيب والتخويف لن تزيدهم إلا إصراراً على مواصلة جهودهم والتمسك بمواقفهم لأجل المحافظة على وحدة البلاد والمؤسسة العسكرية من الإنقسام الذي بات شبحه يهدد البلاد وجميع مؤسساتها بحسب تعبيره.

وأعتبر أن هذه الممارسات والافعال الإجرامية ما هي إلا رسالة من مرتكبيها تؤكد على أنهم في الطريق الصحيح وأنهم حجرة عثرة في طريق مخططاتهم الخبيثة.

وشدد البرغثي على عدم تخليهم عن واجبهم الوطني، لافتاً لضرورة أن يدرك هؤلاء الإرهابيين والخارجين عن القانون بأن الليبيين لن يرضخوا للترهيب والإملاءات وأن البلاد لن تكون إلا أمة ليبية موحدة ودولة العدل والقانون والمؤسسات.

 

ويأتي هذا الهجوم فى ظل تصاعد الخلافات بين رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج والبرغثي وقد جدد الاول يوم الاربعاء الماضي قرار ايقاف الثاني عن العمل عقب لقائه بالسويحلي .

وكانت مصادر مقربة من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قد اكدت اعتزام السراج القيام بتعديل وزاري سيشمل وزير دفاعه اللذي يُحظر عليه حتى حضور اجتماعات مجلس الوزراء .

يشار الى أن البرغثي كان قد طالب وزير عدل الوفاق موافاته كتابياً بنتائج التحقيقات في الوقائع المتعلقة بأحداث قاعدة براك الشاطئ وليعرف مدى مسؤوليته عن المجزرة لتقديمها للجهات المختصة وذلك رداً منه على مخاطبة السراج بشأن إستمرار إيقافه عن العمل .

المرصد – متابعات