آخر الاخبار

ليبيا – أكد وزير الحكم المحلي بالحكومة المؤقتة محمد الفاروق أن القاسم المشترك الذي يجمع الوزارة بديوان مجلس وزراء الحكومة المؤقتة فرع المنطقة الجنوبية برئاسة السنوسي صالح هو تقديم الخدمات البلدية للسكان ممن يعانون من غياب الخدمات.

الفاروق أرجع بمداخلته الهاتفية في برنامج موطني الذي أذيع أمس السبت عبر قناة ليبيا روحها الوطن وتابعتها صحيفة المرصد مسألة إسناد الإختصاصات والأعمال المتعلقة بتقديم الخدمات البلدية لأهل الجنوب إلى الديوان لإنقطاع التواصل بين عمداء المنطقة الجنوبية بالكامل مع الحكومة المؤقتة سواء في رئاسة مجلس الوزراء أو وزارة الحكم المحلي أو في جميع القطاعات الأخرى.

وأضاف بأن جل الخدمات التي تم إعداد مقترحات لها سيتلمسها المواطن في مياه الصرف الصحي أو في الصحة وستتم عن طريق الجهات التنفيذية المتمثلة في البلديات وتحت إشرافها وبهذا لا يوجد أي داع للإعتراض من قبل العمداء على هذا الأمر فيما تم التعامل مع مدراء الشركات لتقديم التصورات بشأن المشاكل لإيجاد الحلول مشيراً إلى ترحيب وزارة الحكم المحلي بالحكومة المؤقتة بإسناد هذه المهام للديوان لتقديم الخدمات للمواطنين.

وتطرق الفاروق إلى مسألة تواصل معظم بلديات الجبل الغربي مع الحكومة المؤقتة حيث تم تقديم أموال لا بأس بها للمنطقتين الغربية والشرقية قياسا بالمنطقة الجنوبية التي لم تتسلم سوى 5% مما خصص لها من أموال وهو ما يحتم على الحكومة تخصيص المزيد من الأموال لهذه المنطقة مرجعا قلة التخصيصات لشحة موارد الحكومة المؤقتة إلا أن ذلك لا يحول دون ضرورة تفهم وضع الجنوب وإحتياجاته وتلبيتها.

وأضاف بأن جميع البلديات تأخذ الأموال من الحكومة المؤقتة وحكومة الوفاق في وقت واحد وهو ما يحتم قيام الجهات الرقابية والمحاسبية بإتخاذ إجراءات لوقف الحسابات المالية المزدوجة ومتابعتها لاسيما في المنطقة الغربية والإبقاء على حساب واحد فقط لكل بلدية داعيا في ذات الوقت أهالي الجنوب إلى الضغط على البلديات للتواصل مع الحكومة المؤقتة لأخذ نصيبها من الأموال المخصصة لها وعدم تحميل الحكومة مسؤولية التقصير الحاصل في تقديم الخدمات للمواطنين.