ديوان المؤقتة في الجنوب يكشف عن تفاصيل مشاريعه في المنطقة الجنوبية
آخر الاخبار

ليبيا – أعرب رئيس ديوان مجلس وزراء الحكومة المؤقتة فرع المنطقة الجنوبية السنوسي صالح عن إستغرابه من تسريب معلومات بشأن الأموال التي تم تخصيصها وتسييلها للإنفاق على مشاريع خدمية بالمنطقة حيث بلغ المخصص منها 200 مليون دينار فيما بلغ المسيل 100 مليون.

صالح أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج موطني الذي أذيع أمس السبت عبر قناة ليبيا روحها الوطن وتابعتها صحيفة المرصد بأن هذه الأموال مبوبة ومحددة وفق منهجية وكانت معتمدة على تنفيذ الأعمال العاجلة في منطقة الجنوب والتي لها علاقة بالأمن وخدمات الصرف الصحي والمياه مشيراً إلى تخصيص مبلغ لإنشاء مركز للتشخيص الإشعاعي لأن المنطقة تعاني من عدم وجود أجهزة الشخيص الإشعاعي والرنين المغناطيسي حيث سيخدم المركز مدن الجنوب بشكل كبير ويقلل من معاناة المواطن.

وكشف صالح عن تخصيص 10 ملايين دينار لقطاعي المياه والصرف الصحي ومثلها لقطاع الكهرباء الذي يخدم قطاعات عدة وتوفير دعم لمديريات الأمن ومنها مديرية أمن سبها التي تم تجهيزها بنحو 20 سيارة وتجهيزات خاصة و30 آلية فضلاً عن إمداد مطار براك بـ5 آليات مجهزة بالكامل ومثلها سلمت لقوات العمليات الخاصة في الجنوب مشيراً إلى أن المبدأ الرئيسي لتنفيذ الخطة هو التواصل الرئيسي في العمل مع الجهات التنفيذية والتشغيلية لأن لديها المعلومات الدقيقة.

وأَضاف بأن البيانات المتوافرة عن بعض المشاريع تم إستكمالها عبر هذا التواصل لأنها تعد الأساس في وضع أي خطة فيما تم إستدعاء اللجنة الفنية الموجودة على الأرض للتخطيط وإقامة المشاريع الضرورية مؤكدا إعتماد 14 مشروعا وإختيار تكليفات الشركات العامة ومنها شركة تم تكليفها بـ6 مشاريع تعد الأكبر لحل مختنقات الصرف الصحي في مدينة سبها و6 مشاريع أخرى توزعت على شركتين وتوزعت قيمة التسييل التي تم إصدارها إلى 4 ملايين و641 ألف دينار.

وتطرق صالح إلى وجود مشروعين في سبها التي تم تخصيص 10 ملايين دينار لها لتوريد مضخات خاصة للشبكة لحل مختنقات الصرف الصحي بالكامل حيث تم تحديد هذه المشاريع من قبل مكتب الخدمات للصرف الصحي فيما تم تكليف المكتب الإستشاري الهندسي للمرافق والهيئة العامة للمشاريع بالإشراف على مشاريع سبها وبعض المناطق الأخرى لتكتمل مشاريع الصرف الصحي في مدينة مرزق.

وأضاف بأن اللجنة الفنية قامت بجولة على معظم مناطق الجنوب ووصلت إلى الحدود مع أوباري ومناطق سبها وقامت بتحديث 40 مستوصفاً مستهدفاً لتقديم الخدمات للمواطن والتخفيف من العبء على المستشفيات من خلال تزويدها بالمعدات والمختبرات والجراحة العامة والولادة حيث يتم العمل الآن على إعداد الموافقات لهذه المتطلبات لمفاتحة الشركات القادرة على توريدها فيما صدر قرار من رئيس هيئة الضمان الإجتماعي بإنشاء مركز في المنطقة الجنوبية للعلاج الطبيعي لمرضى التوحد.

وتحدث صالح عن وجود توقفات كبيرة فيما يخص شبكة المياه بسبب فصل المضخات أو الشبكات أو لوجود بعض الآبار التي تم إستكمالها وعدم ربطها بالمنظومة فيما تم حصر المضخات بالكامل وبشكل يؤمن متطلبات الجنوب والعمل على إعداد الموافقات لها وإعتمادها وطلب إعتمادات من الشركات  كاشفًا عن صرف 17 مليون دينار فقط من الأموال المخصصة للجنوب تم إنفاقها على دعم مديريات الأمن فيما لاتزال المبالغ المتبقية موجودة على أمل قيام الجميع بالتعاون لإنجاز المشاريع لخدمة المواطن.