مع وصول الأمطار وموجة البرد .. مهجري تاورغاء يبيتون ليلتهم السابعة فى قرارة القطف – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – يقضي أهالي تاورغاء المهجرين ليلة اليوم الجمعة ليلتهم السابعة فى عراء منطقة قرارة القطف الواقعة بين مدينتهم وبن وليد فى ظل بداية الفعالية الجوية الباردة التي وصلت البلاد وقد بدأت الامطار فى السقوط بالمنطقة وسط تحذيرات من جريان السيول  .

وزار الخميس وزير الحكم المحلي فى حكومة الوفاق بداد قنصو المنطقة واطلع على وضع الاهالي المخيمين فيها وقابل عدد من مسؤوليهم المحليين وقال ان حكومتهم مغيبة عن حقيقة الوضع الذي وصفه بالكارثي . .

ومن جهته دعا عبدالحميد عيسى خضر العضو السابق بلجنة حوار مصراتة تاورغاء الاهالي الى البقاء فى مكانهم الحالي وعدم العودة الى مخيماتهم السابقة الى حين إيجاد تسوية مع الطرف المعارض فى مصراتة .

وكان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج قد قابل امس الاربعاء بمقر الحكومة فى طرابلس رئيس المجلس المحلي تاورغاء عبدالرحمن الشكشاك ووعده بتقديم المساعدة للاهالي عبر الوزارات المختصة .

وفى سياق متصل زار الخميس وفد من اعيان وحكماء قبائل اولاد سليمان مهجري تاورغاء فى مخيمهم المؤقت فى منطقة الـ 40 شرقي سرت .

واستقبل المستشفى الميداني فى المخيم المؤقت بقرارة القطف خلال الـ24 ساعة الاخيرة عشرات الحالات لمواطنين مهجرين مصابين بنزلات برد ومضاعفات امراض مزمنة كضغط الدم والسكري.

وتستمر جمعية السلام الخيرية فى بن وليد ومجمع ليبيا للدراسات المتقدمة فى تقديم جزء من الاحتياجات والرعاية اللازمة للاهالي المخيمين فى قرارة القطف بينما قدمت جمعية العطاء الخيرية عدداً إضافياً من الخيم والمستلزمات.

وكانت كل من بريطانيا والولايات المتحدة وبعثة الامم المتحدة للدعم فى ليبيا قد دعت فى مجملها الى العودة الفورية الآمنة لمهجري تاورغاء وتنفيذ إتفاق العودة .

المرصد – خاص