لجنة المصالحة عن تاورغاء: إتصالات مكثفة مع حكماء مصراتة لإنهاء أزمة المهجرين في قرارة القطف

ليبيا – أكد عضو لجنة المصالحة عن تاورغاء عبد النبي بوعرابة على أن أهالي تاورغاء يعيشون معاناة إنسانية، معتبراً جميع البيانات التي جاءت بعد إصدار قرار عودتهم ومن ثم إيقافه بأنها مشجعة لأهالي المدينة ولدعم الإستقرار في ليبيا لأن في ذلك عودة كل المهجرين والنازحين إلى أراضيهم.

وإعتبر بوعرابة في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار” أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد أن وجود حكومة قوية وفاعلة بليبيا يتطلب تنفيذ قرارات هذه الحكومة، موضحاً أن تدخل الحكومة لتكون طرف بإتفاق المصالحة بين المدينتين جاء عقب مطالبة اللجنتين المعنيتن بذلك بعد أن رعت الأمم المتحدة لمدة سنتين كاملتين الإتفاق.

وفي ما يتعلق بمستجدات ملف تاورغاء قال إن أهالي تاورغاء مازالوا في منطقة قراراة القطف وهناك إتصالات مكثفة بين حكماء وأعيان مصراتة وتاورغاء لحلحلة هذا الموضوع، مؤكداً على ضرورة أن ينتهي هذا الملف عاجلاً أم آجلاً.

عضو لجنة المصالحة عن تاورغاء أشار إلى أن جميع الإحتياجات داخل الخيام متوفرة بالإضافة لوصول شحنات إغاثة متعددة من قبل الحكومة علاوة على تواصل فريق من وزارة التعليم مع تعليم بني وليد لإجراء إمتحانات لأبناء تاورغاء في مدارس المدينة لكن مع ذلك كله فالوضع الإنساني في الخيام مأساوي.