ليبيا – دعا رئيس مجلس الدولة عبد الرحمن السويحلي رئيس وأعضاء مجلس رئاسة وزارء حكومة الوفاق إلى ضرورة العمل على استئناف صرف علاوة الزوجة والأبناء التي أقرها المؤتمر العام في سنة 2013.

وأكد السويحلي في بيان له تلقت المرصد نسخة منه على إعطاء هذا الموضوع الأولوية القصوى من خلال إدراج مخصصات له في الميزانية العامة المقترحة 2018.

السويحلي أشار إلى أنه نظراً لأن علاوة العائلة لم يطرأ عليها أي تعديل لعشرات السنوات وهي أربعة دنانير للزوجة وديناران للأبناء رغم تغير الظروف المعيشية وغلاء الأسعار فقد تدارس المؤتمر الوطني العام هذا الموضوع وأصدر القانون رقم 27 المذكور أعلاه.

وأضاف أنه بدأ فعلاً العمل بصرف علاوة الأبناء لعدة أشهر وهي 100 دينار لكل طفل، لافتاً لتوقف صرف هذه العلاوة منذ مدة.

وأما المادة الرابعة من القانون التي تنص على أن تستحق الزوجة الليبية التي لا تتقاضى أي مرتب أو أجر أو منحة أو علاوة وما في حكمها منحة شهرية قدرها 150 دينار شهرياً فلم يتم صرفها حتى الآن.

السويحلي أرجع مطالبته هذه على ضوء التحسن المضطرد في موارد الدولة وقناعة مجلس الدولة بضرورة أن ينعكس ذلك إيجابياً على أوضاع المواطن المعيشية وتأكيداً على حرص حكومة الوفاق على تحقيق ذلك بالإضافة إلى أن هذا القانون أصبح حقاً مكتسباً للأبناء والزوجة غير العاملة.

 

المشاركة