الصور يعلن الوصول لنتائج فى قضايا تجارة الهجرة والوقود والإعتمادات الوهمية وسفينة المتفجرات

ليبيا- أكد رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام في طرابلس الصديق الصور بأن الجريمة تطورت وتجاوزت حد اانمطية التقليدية وأصبحت عابرة للحدود ومادياتها تقع في أكثر من منطقة وبدائرة إختصاص أكثر من مكتب محام عام.

الصور أوضح في تصريح خاص لقناة ليبيا الحدث أمس الإثنين على هامش لقاء جمع ممثلين عن نيابات المناطق وتابعته صحيفة المرصد الحاجة إلى خلق آليات للتعامل مع هذه الجرائم من جمع المعلومات والإستدلال وإجراء التحقيقات وصولا إلى معرفة الحقيقة وكشفها ومعرفة الفاعلين فضلا عن القيام بالإحصائيات ومعدلات الأداء وتعليمات النائب العام والقوانين وكل المشاكل الأخرى التي طرحت خلال اللقاء.

وأَضاف بأن الحديث فى اللقاء كان مثمراً وجاداً ويدل على وجود رغبة صادقة وعزيمة وإرادة لدى أعضاء النيابة والمحامين العامين ورؤساء النيابات على حل المشكلات ورفع مستوى الأداء ليكونوا الخط الأول والأخير في مواجهة الجرائم  .

وعبر الصور عن  أمله فى أن تشهد الأيام القادمة مؤتمرا صحفيا للرأي العام يجري الإعداد له حول جرائم الهجرة وتهريب المحروقات والهجرة والإتجار بالبشر وبعض الإعتمادات الوهمية وبعض القضايا مثل سفينة المتفجرات اليونانية والكثير من القضايا التي هي محل إهتمام الرأي العام.

وأشار الصور إلى أن هذا المؤتمر يأتي ليستطيع الناس الإلمام بكل هذه الأمور لأهميتها في إيصال رسالة بأن العدالة والقانون موجود وإنه بالإمكان الوصول لكل فاعلي الجرائم الذين قال أنهم يحاولون المساس بأمن وإستقرار ليبيا .

مبينا وجود مذكرات أخرى ومطلوب القبض عليهم في قضايا تهريب المحروقات يتجاوز عددهم 300 شخص ممن تم القبض على البعض منهم وإحيلوا للتحقيق في مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام في طرابلس.

المرصد – متابعات