ليبيا – أصدرت غرفة عمليات محاربة “داعش” صبراتة بياناً إلحاقاً ببيانها رقم”3″ والخاص بالإعلام عن عدم موافقتنا على ماجاء في مبادرة أهالي الزاوية الكبرى وجهاز المباحث العامة فرع الغربية وأنه لا زال تحت الدراسة والصادر بتاريخ 12 فبراير 2018.

غرفة عمليات”داعش” صبراتة أعلنت في بيان لها تلقت المرصد نسخة منه بأنه وبعد التداول والنقاش مع اهل الخير والصلح من الطرفين فيما جاء بالمبادرة السابقة وتجاوز نقاط الخلاف فقد تم الإتفاق على رجوع الأفراد المغادرين لمدينة صبراتة خلال الحرب الاخيرة لديارهم وبدون سلاح.

وأكدت الغرفة على أن يرعى رجوعهم جهاز المباحث العامة فرع الغربية بالتنسيق مع غرفة العمليات ومديرية الأمن وفي أقرب وقت.

المشاركة