قويرب : هكذا يعرقل الرئاسي التوصل لحل بين مجلسي النواب والدولة
آخر الاخبار

ليبيا – أكد عضو مجلس النواب عز الدين قويرب تلقي مجلس النواب دعوة أعضاء مجلس الدولة الأخيرة بترحاب كبير وإشادتهم بجهود الـ54 عضواً ممن قاموا بإعداد البيان الأخير الذي حض البرلمان على التوافق مع مجلس الدولة على إختيار السلطة التنفيذية الجديدة.

قويرب أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج حصاد اليوم الذي أذيع أمس الثلاثاء عبر قناة ليبيا لكل الأحرار وتابعتها صحيفة المرصد بأن العديد من أعضاء مجلس النواب رحبوا بالبيان إذ ينبغي إيجاد حراك حقيقي داخل مجلسي النواب والدولة لمعالجة حالة الإنسداد السياسي التي تسبب بها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق مؤكداً تخويله للحديث بإسم أعضاء البرلمان المرحبين ممن يعملون حالياً على إعداد بيان دعم لنظرائهم الـ54 في مجلس الدولة.

وأضاف بأن بيان أعضاء مجلس النواب سيؤكد العزم الأكيد والنية الصادقة لتعديل الإتفاق السياسي لأن المجلس طرف أصيل فيه لتغيير الرئاسي الحالي الذي عجز عن تحقيق حالة الوفاق بين أعضائه وبدأ رئيسه فايز السراج يجنح نحو تأديب نوابه وتأليبهم على مناطقهم وقواعدهم السياسية والإجتماعية التي أتت بهم وهو بهذا ينحى منحى خطيراً وينفرد بالقرار في هذا الجسم الذي إتفق عليه الليبيون ووضعوه في إتفاق الصخيرات ليثب الواقع العملي أن وجوده بـ9 رؤوس أمر خاطئ.

وأشار قويرب إلى أن خطوة مجلس النواب الفاعلة هي التعاطي مع دعوة أعضاء مجلس الدولة ومواصلة الحوار معهم بعد الإختلاف على آلية إختيار أعضاء السلطة التنفيذية فيما كان الرئاسي يسعى لعدم تقديم التنازلات من قبل مجلس الدولة ويعرق الوصول إلى الحل .

وأشار إلى إخلال الرئاسي بالكثير من بنود الإتفاق السياسي ومنها بند تشكيل الحكومة والترتيبات المالية وخلقه حالة توتر شديد داخل المجلس ونقلها للأطراف الأخرى وعدم القيام بإعادة وتعزيز الثقة بين الليبيين واللعب على وتر الخلافات بين مجلسي النواب والدولة وتغذيتها ، وذلك بحسب قوله .

المرصد – متابعات