الورفلي: كافة أعضاء المؤتمر العام يعلمون بالدعم الذي كان يقدم إلى “ثوار بنغازي” – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد عضو المؤتمر الوطني العام محمود عبد العزيز الورفلي علم كافة أعضاء المؤتمر بالدعم المقدم إلى من وصفهم بـ”ثوار بنغازي” الذي تحدث عنه رئيس المؤتمر الوطني العام نوري بو سهمين لأن هؤلاء الأعضاء من الرجال والنساء لا يتبرئون من هذا التاريخ وكافة الحقائق فيه.

الورفلي طالب خلال إستضافته في برنامج الأسئلة الخمسة الذي أذيع السبت عبر قناة النبأ وتابعتها صحيفة المرصد رئيس الحكومة المؤقتة الذي شغل منصب وزير الدفاع إبان عهد رئيس الوزراء السابق علي زيدان بالخروج على وسائل الإعلام والإقرار بعدم تواصله مع وسام بن حميد بهدف تأمين صناديق الإقتراع في بنغازي مبيناً بأن المعركة الآن هي معركة توعية الليبيين بالحقائق التي تخص الشباب الذين يقاتلون اليوم ما وصفه بـ”الإنقلاب” (عمليات القوات المسلحة ضد الجماعات الارهابية في بنغازي).

وأضاف بأن البعض من أعضاء المؤتمر الوطني العام المتواجدين حالياً بمجلس الدولة كانوا يتهمون بو سهمين بالتقصير في حق شباب بنغازي فيما لا يتنصل كل من شارك من الأعضاء في دعمهم عن ذلك لاسيما وأن منهم من كان يتواصل بإستمرار مع قادة “مجلس شورى ثوار بنغازي” لأن الداعمين يمثلون الشعب الليبي ويدعمون من يقف ضد ما وصفه بـ”الإنقلاب” على الشرعية مشيراً إلى أن المؤتمر رجع خطوة للخلف عندما أتت حكومة السراج ولم يعترض عليها لضمان عدم إراقة الدماء بسبب المؤتمر الوطني العام.

ودعا الورفلي من هم في مجلس الدولة والسراج إن كان فيهم إنتماء لفبراير للوقوف ضد الإنقلاب ومشروع الصخيرات فيما من المستغرب أن يقف الثني وزيدان مع حفتر الإنقلابي وهما كانا سابقاً جزء من حكومة المؤتمر الوطني العام مبيناً بأن هنالك أعضاء عدوا مجرد تغيير إسم المؤتمر للمجلس الأعلى للدولة إهانة ومن يدخل في إطار هذا المشروع خائن واليوم تغيرت مواقفهم فيما يجب على النائب العام فتح تحقيق مع كل من تقلد منصباً بعد الثورة بهدف بناء الدولة.